• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

العثور على جثتين في اليوم العاشر من كارثة التحطم

الأحوال الجوية السيئة تعرقل البحث عن حطام الطائرة الماليزية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 يناير 2015

جاكرتا (أ ف ب)

حققت عمليات البحث عن جثث ضحايا حادث تحطم الطائرة التابعة لشركة الطيران الماليزية «إيرآسيا»، تقدما طفيفا أمس بسبب الأحوال الجوية السيئة مع العثور على جثتين فقط في اليوم العاشر من العمليات.

وكما حدث في الأيام الماضية، يعرقل البحر الهائج عمليات البحث عن جسم طائرة الايرباص ايه320-200 التي تحطمت في 28 ديسمبر، وعلى متنها 162 شخصا. ولم تسفر عمليات البحث عن العثور على أكثر من أربعين جثة تقريبا حتى الآن. وقال مدير الوكالة الوطنية لعمليات البحث والإغاثة بامبانج سوليستيو، إن «غطاسين ذهبوا إلى أعماق البحر»، وذلك في اليوم العاشر من عمليات بحث واسعة تقوم بها إندونيسيا بمساعدة دول أخرى بينها فرنسا. وصرح مسؤول آخر عن عمليات البحث اس بي سوبريادي من بانكالان بون المدينة الواقعة قبالة جزيرة بورنيو، إن «الأحوال الجوية السيئة تعطل عمليات الغطس»، وأضاف أن «الغطاسين لم يتمكنوا من الاقتراب من الأجزاء الكبيرة للطائرة».

وعثرت فرق الإنقاذ حتى الآن على خمسة أجزاء كبيرة من الطائرة وتواصل البحث عن الصندوقين الأسودين الضروريين لمعرفة أسباب حادث سقوط الطائرة التي اختفت عن شاشات الرادار بعدما واجهت غيوما خطيرة. والأولوية التي حددت لفرق البحث هي انتشال جثث الضحايا الذين عثر على بعضهم في مقاعدهم وقد أوثقوا أحزمة الأمان. وجميع الضحايا اندونيسيين باستثناء سبعة ركاب. وقال مسؤولون إن كل الجثث التي عثر عليها كانت طافية على سطح الماء وبعضها مربوط بمقعد الطائرة. وبالعثور على جثتين اليوم يرتفع الى 39 عدد الجثث التي تم العثور عليها حتى الآن على الرغم من توسيع عمليات البحث في البحر لأن الخبراء يعتقدون ءن تيارات المياه القوية جرفت قطعا من الحطام وجثثا. ووصف يايان سفيان القائد في البحرية الإندونيسية الذي عثرت سفينته الحربية بونج تومو القطع التي يعثر عليها. وقال «نعثر على حقائب للظهر وحقائب سفر وأحذية وكراس للأطفال». وأكد أنه «في تفكيرنا لا نريد سوى إعادة الضحايا إلى عائلاتهم». وأمرت اندونيسيا بوقف مسؤولي الطيران المدني الذين أشرفوا على إقلاع الطائرة عن العمل. وقالت ان الرحلة رقم 8501 التي تشغلها شركة «إيرآسيا، إندونيسيا» حلقت في ممر جوي بلا ترخيص. وكانت الوكالة الإندونيسية الوطنية للأحوال الجوية أعلنت في تقرير أولي أن تحطم الطائرة ناجم على ما يبدو عن الجليد، إلا أن خبراء اعتبروا مثل هذه الفرضية سابقة لأوانها. وأشار التقرير الأولي للوكالة الى صور التقطت بالأقمار الصناعية بالأشعة تحت الحمراء تظهر الطائرة وهي تدخل غيوما تبلغ درجة الحرارة فيها بين ناقص 80 وناقص 85 تحت الصفر.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا