• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

قلل من تأثير خسارة «المتصدر» لثلاث نقاط

يوفانوفيتش: «العميد» يلعب لـ «المتعة» والفوز على منافس كبير وعقولنا ليست مشغولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 08 يناير 2014

دبي (الاتحاد) - شدد الصربي إيفان يوفانوفيتش مدرب النصر على أهمية مباراة الوحدة، خاصة أنها تأتي في بداية الدور الثاني، والذي يُعد مرحلة جديدة في مشوار البطولة، وقال: «المباراة ستكون مهمة بدرجة كبيرة، حيث إننا سنواجه فريقاً كبيراً، وهو أحد أفضل فرق الدوري، دون النظر إلى المركز الذي يحتله حالياً في جدول الترتيب، فهو يضم العديد من اللاعبين المتميزين أصحاب القدرات العالية، لكن هدفنا يبقى دائماً هو تحقيق الفوز، والحصول على النقاط الثلاث، خاصة أن هناك سلسلة من المباريات المتتالية التي يخوضها الفريق خلال الشهر الجاري». وأضاف: «نلعب من أجل تقديم عرض جيد، ومباراة ممتعة، لتحقيق ما يضمن الاستمرار في سباق مراكز المقدمة، خاصة أن نقاط لقاء الوحدة ستكون ذات تأثير كبير في بداية النصف الثاني من المشوار»، مؤكداً أن «استراتيجية» الفريق لن تتغير مع بداية الدور الثاني، عما كانت عليه في الدور الأول، حيث يبقى الهدف، هو تحقيق الفوز في كل مباراة يخوضها الفريق أمام كل المنافسين، دون أن يتأثر ذلك بهويتهم أو ظروفهم، وهو ما سوف يستمر حتى نهاية الموسم.

وأكد يوفانوفيتش أن حديثه عن وجود أخطاء ظهرت في لقاء دبي الأخير، لا يعني وجود وقت محدد، يمكن خلاله التخلص من الأخطاء، وقال: «لا يوجد ذلك في كرة القدم، ونحن نحاول استكشاف الأخطاء وتصحيحها، والمهم هو امتلاك الروح العالية، من أجل تحقيق الأفضل في كل مرحلة، والعمل من خلال كل مباراة على تفادي أخطاء المباراة السابقة، والطبيعي أن كل الفرق تعاني بعض المشكلات، والمهم هو العمل على عدم تكرار هذه الأخطاء، وهذا ما يفرق بين فريق وآخر». وعن تقييمه لفريق الوحدة ومصادر قوته ونقاط ضعفه، قال مدرب النصر: «لا توجد أسرار بين النصر والوحدة، ونحن نعرف الفريق المنافس جيداً، وهو أيضاً يعرفنا بشكل واضح، ولكن بالطبع يملك كل مدرب القدرة على استخراج الجديد من فريقه في الملعب، ولا يمكن لي كمدرب التحدث عن نقاط القوة والضعف في الفريق المنافس أمام الجميع، لأن ذلك يكون بيني وبين الجهاز المعاون فقط».

ونفى مدرب النصر وجود تأثير كبير لقرار خصم ثلاث نقاط من الأهلي متصدر الترتيب بسبب الخطأ الإداري، وقال: «لا يمكن أن يتسبب تقليص الفارق مع المتصدر إلى 6 نقاط في زيادة الضغط على لاعبينا، والتحدث عن الوصول إلى الصدارة، لأن الأهلي يحتل القمة عن جدارة، فهو فريق قوي يملك كل المقومات، وهو الفريق الأكثر استقراراً فنياً في المرحلة الماضية، وهو يتصدر بناء على قدراته، وأرى أن تقدمه على الجميع هو أمر عادل خلال الدور الأول للدوري».

وأضاف يوفانوفيتش: «لا علاقة لنا بالفرق الأخرى، ونحن نركز على الأداء في الملعب، وما يهمنا هو ما يمكننا أن نفعل في الملعب في كل مباراة، ويجب ألا نركز على ذلك طوال الوقت دون الانشغال بغيرنا، ونأمل أن نوفق في ذلك من أجل تحقيق أهدافنا للارتقاء بالمستوى وتحقيق أفضل النتائج.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا