• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

محمد بن زايد يهنئ الفريق العسكري لوصوله قمة جبل ايفريست

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 مايو 2016

أبوظبي (و ا م)

هنأ صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الفريق العسكري للقوات المسلحة لتسلق جبل إيفرست بمناسبة وصوله قبل قليل إلى أعلى قمة في العالم، قمة إيفرست التي ترتفع عن سطح البحر 8848 مترا.

وأعرب سموه، في رسالة نصية بعثها للفريق العسكري للقوات المسلحة فور اعتلاء أعضاء الفريق القمة، عن سعادته بنجاح الفريق لبلوغ القمة وبالجهود التي بذلت في سبيل التغلب على الصعوبات والتحديات الجغرافية والبيئية.

وحيا صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان كافة أعضاء الفريق على مواصلة هذه المغامرة والتغلب عليها بالتعاون والتضامن والاستعداد لها بدنيا ونفسيا والعمل بروح الفريق الواحد، مثمنا جهود الفريق النسائي للقوات المسلحة لتسلق الجبال، الذي أنهى تحديه بنجاح، وبلغ هدفه النهائي في الوصول إلى المعسكر الأساسي لجبل إيفرست بوادي كامبو، والواقع على ارتفاع 5364 متراً فوق سطح البحر.

وكان أعضاء الفريق، الموجود في المخيم الأساسي لجبل إيفرست في وادي "كامبو" في سلسلة جبال الهملايا بجمهورية النيبال على ارتفاع 5364 مترا من سطح البحر، قد تلقوا الرسالة النصية من سموه ببالغ السعادة والفرح وتمت قراءتها عبر الجهاز اللاسلكي للمتسلقين على القمة. وأعرب الجميع عن تقديرهم لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان الذي تابع مسيرتهم ومدهم بالعزيمة والإصرار على مواصلة تحقيق الإنجاز.

وقد استطاع الفريق العسكري للقوات المسلحة لتسلق جبل إيفرست، وهو أول فريق إماراتي، أن يصل إلى القمة كفريق واحد بعد أن تجاوز الأحوال الجوية المتقلبة والخطرة على ارتفاع قرابة 8848 مترا من سطح البحر.

كان الفريق وصل قبل عدة أسابيع إلى العاصمة كاتماندو في جمهورية النيبال وبدأ بالتأقلم على المرتفعات كمرحلة أولى والمسير على الأقدام مدة تسعة أيام والوصول إلى "مخيم جبل إيفرست الأساسي" كمرحلة ثانية.

وقد انطلق الفريق قبل عدة أيام من المخيم الأساسي لجبل إيفرست وعبر كتلة "كومبو" الجليدية الخطرة ويعتبر عبور النهر الجليدي الشهير "كومبو" من أخطر المراحل للوصول إلى قمة الجبل وهو المسار الجنوبي الوحيد في جبال الهملايا من الجانب النيبالي.

 ووصل الفريق بعد ذلك إلى المخيم الثالث وعلى ارتفاع أكثر من 7162 مترا من سطح البحر بعد مروره والمبيت في المخيمات 1 و2 وهي من المخيمات الأربعة المتقدمة لـ"جبل إيفرست" المتدرجة في الارتفاع ما بين6400 متر إلى أكثر من 7500 متر وبمعدل من 4 إلى 8 ساعات سيرا. بعدها، وصل الفريق إلى المخيم الرابع على ارتفاع 8000 متر من سطح البحر. وتسلق بعدها على الجليد المتجمد والثلوج يوميا وسط مخاطر كبيرة مثل الرياح العاتية والعواصف والانهيارات الثلجية حتى وصوله القمة كمرحلة رابعة.

ويعتبر الفريق العسكري للقوات المسلحة لتسلق جبل إيفرست من الفرق والمتسلقين الأوائل التي تصل إلى نيبال هذا العام، بعد توقف دام قرابة ثلاث سنوات بسبب الزلزال المدمر الذي ضرب نيبال والانهيارات الثلجية التي دمرت المخيم الاساسي لجبل ايفرست ..ومن أكبر الفرق العسكرية من حيث عدد المتسلقين لخوض مثل هذه المغامرة من الوطن العربي. ويتألف الفريق من 16 عضواً بينهم / 13 / متسلقا عسكريا من مختلف الرتب وأفرع القوات المسلحة بينهم طبيب مختص بالطب الرياضي وفسيولوجيا طب المرتفعات وثلاثة مدربين محترفين من ذوي الخبرة العالية في تسلق الجبال والتجهيزات الخاصة لتلك المغامرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا