• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

خوري وفارجنس يفوزان بجائزة اليونسكو ـ الشارقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 مارس 2012

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة “يونسكو” عن فوز الروائي اللبناني إلياس خوري والناشر البرازيلي جواو باتيستا فارجنس بجائزة اليونسكو ـ الشارقة للثقافة العربية لعام 2011.

وأوضحت المنظمة أن الجائزة التي انشئت بمبادرة من دولة الإمارات العربية المتحدة تهدف إلى مكافأة جهود شخصيتين إحداهما من بلد عربي والأخرى من خارج المنطقة العربية يكونان قد اسهما من خلال أعمالهما الفنية أو الفكرية أو الترويجية في تنمية الثقافة العربية ونشرها في العالم ويتلقى كلا من الفائزين مبلغا من المال قدره 30 ألف دولار أميركي.

تجدر الإشارة إلى أن إلياس خوري من مواليد بيروت عام 1948 وهو روائي وكاتب مسرحي وناقد وأستاذ جامعة وكتب 12 رواية منها الجبل الصغير والوجوه البيضاء وباب الشمس وترجمت مؤلفاته إلى اكثر من 10 لغات أجنبية وشغل منصب رئيس تحرير الملحق الثقافي لجريدة النهار من عام 1992 وحتى 2009 واضطلع بدور هام في ترويج الثقافة العربية.

أما البرازيلي فارجنس فهو من مواليد ريو دي جانيرو عام 1952 وهو ناشر ومؤلف ومترجم وإخصائي في علم المفردات والمعاني وأستاذ في اللغة والحضارة العربية اهتم في المقام الأول بتأثير اللغة العربية على اللغة البرتغالية.

ويحتفل في هذا العام أيضاً بالذكرى السنوية العاشرة لإنشاء الجائزة حيث ستنظم اليونسكو بهذه المناسبة نقاشا حول موضوع الفن والثقافة بوصفهما وسيلتين لتحقيق السلام وستعقد مائدة مستديرة بعنوان “نظرات على أشكال التعبير الفني الجديد للشباب العربي” وثانية بعنوان “التراث العربي والتنوع الثقافي”.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا