• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

عيادة المرأة

منى صالح: إشراقة الحمل تتطلب العناية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 مايو 2016

أحمد السعداوي (أبوظبي)

على الرغم من أن الحمل يمكن أن يترك البشرة متألقة بالنضارة والإشراق لدى بعض النساء، إلا أنه بالنسبة لأخريات يسبب النشاط الهرموني الزائد المرافق للحمل مشاكل للبشرة مثل حب الشباب والتصبّغات.

وتحدث «إشراقة الحمل» نتيجة زيادة تدفق الدم في الجسم أثناء فترة الحمل، وينعكس ذلك على الوجنتين تحديداً برونق أحمر جذاب نتيجة حضور عديد من الأوعية الدموية تحت سطح البشرة. ومع ذلك، لا تحصل كثير من الحوامل على هذا البريق.

ويعد حب الشباب مشكلة الجلد الأولى التي تصيب النساء خلال فترة الحمل، ولكن هناك أيضاً العديد من المشاكل مثل التورّم، والطفح الجلدي، والتصبغات اللونية التي تحدث معظمها بسبب النشاط الهرموني.

ويسبب الزخم الكثيف الناجم عن إنتاج الغدد الدهنية بكميات كبيرة خلال فترة الحمل ظهور حب الشباب، حيث تسدّ الإفرازات الزائدة المسام وتترك طبقة دهنية مما يجعل البشرة عرضة للمشاكل.

في هذا الإطار، تنصح الدكتورة منى صالح، اختصاصية الأمراض الجلدية في عيادة «كايا» للبشرة، بعدم إهمال أو تجاهل هذه المشاكل. وتقول إن التوقف عن العناية بالبشرة قد يكون الخيار الأسهل لدى الحوامل، إلا أنه من خلال تنظيفها بانتظام، يمكن تجنب حب الشباب والمشاكل المرافقة التي قد تخرّب متعة الحمل، وتستمر آثارها إلى ما بعد الولادة، مشيرة إلى أنه عن طريق القيام بقليل من التغييرات الصغيرة على روتين العناية بالبشرة يمكن الحصول على بشرة مشرقة ونضرة. وحول التدابير الوقائية التي يمكن القيام بها للحفاظ على بشرة متألقة وصحية، تقول صالح: «تقع البشرة ضحية الغازات الملوثة الضارة الموجودة في الهواء وضربات أشعة الشمس الحارقة. لذلك ينبغي تطبيق واقيات الشمس قبل ما لا يقل عن 15 إلى 20 دقيقة قبل الخروج في الشمس. ومن ثم يجب إعادة تطبيق الكريم الواقي كل 3 إلى 4 ساعات للحصول على حماية مثالية»، مشيرة إلى ضرورة تطبيق واقي الشمس المزود بعامل حماية 30 أو أكثر على المناطق البارزة في الوجه مثل الخدين، جسر الأنف، وجانبي الجبين، والشفة العليا. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا