• الأحد 11 رمضان 1439هـ - 27 مايو 2018م

قصائد غير منشورة لأحمد راشد ثاني

كبرت أشجار الكلام حتى ملأت رأسي الضيّق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 مارس 2012

جهاد هديب

ديوان ربما يكون أخيرا وليس بأخير، كان الراحل الكبير الشاعر أحمد راشد يعيد النظر فيه ويقلّبه. ومَنْ يعرف تجربة أحمد راشد ثاني السابقة يدرك تماما أن للحزن جذر راسخ في تضاعيف الشعر بل وإحساس بالغضب من كل شيء وعلى كل شيء ربما.

غير أن جرعة الحزن في هذا الديوان فائضة، إنها مزيج الأسى إذ تختلط بنظرة مختلفة إلى “أشياء العالم” وكائناته. هل هي نظرة وداع مبكّر؟، هل هي التغريدة الأخيرة للبجع؟ ربما نعم وربما لا، لكن الأكيد ان أحمد راشد ثاني في هذا الديوان اكثر استرسالا في عيش اللحظة الراهنة وأكثر تشبثا بالحياة قبل أن يفلتها من يديه حتى لكأنها طائرة ورقية الآن آخذة في النأي.

تقنيا، أي على مستوى أسلوبية الكتابة الشعرية، يجد المرء نفسه بإزاء سعي الشاعر إلى التعبير عن نفسه وقد جمع كل الأساليب التي استخدمها سابقا في دواوينه السابقة، فكان القول أكثر طزاجة وأكثر حرارة ومعبّرا عن موقفه من العالم والأشياء، وبكل صراحة التعبير. أحمد راشد ثاني في هذا الديوان ربما يكون هو أحمد راشد ذاته بأكثر مما هو عليه من أي ديوان سابق.

شعر: أحمد راشد ثاني

حبال القلب

1 ... المزيد

     
 

رحمه الله عليك

الله يرحمك

محمد الشامسي | 2012-03-01

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا