• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

7 «سيناريوهات» تحدد ملامح الانزلاق إلى «الهواة»

4 مواجهات مصيرية تكشف عن صراع «دوامة الهبوط»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 09 مارس 2014

رضا سليم (دبي) - تعيش أندية مؤخرة جدول الترتيب في دوري الخليج العربي حالة من الترقب والانتظار لما ستسفر عنه النتائج المقبلة بعد العودة من التوقف الطويل، والذي جاء في توقيت مناسب للفرق الأربعة التي دخلت دوامة الهبوط من بداية الموسم حتى الآن وهي دبي الذي يحتل المركز الأخير برصيد 9 نقاط، والشعب قبل الأخير برصيد 11 نقطة وعجمان المركز الثاني عشر برصيد 15 نقطة، والإمارات في المركز الحادي عشر برصيد 17 نقطة، إلا أن الفرق الأربعة ما زال أمامها 21 نقطة في 7 جولات متبقية حتى نهاية الموسم.

وعلى الرغم من أن الخبراء والمحللين رفضوا التكهن بما ستسفر عنه المباريات المقبلة، أو تحديد هوية الفريقين الهابطين لدوري الدرجة الأولى، خاصة أن الواقع الحالي يؤكد أن الإمارات يبتعد عن الشعب بفارق 6 نقاط وعن دبي بفارق 8 نقاط، ويحتاج الكوماندوز للفوز في مباراتين على أن يخسر الإمارات في مثليهما كي يدخل دوامة الهبوط معهما، بينما الفارق بين عجمان والشعب 4 نقاط أي فوز وتعادل فقط.

محطات مؤثرة

وتشهد الجولات السبع المقبلة بها العديد من المحطات المؤثرة والصعبة بل إن كل جولة تمثل سيناريو وهو ما يعني أن هناك 7 سيناريوهات أمام الفرق الأربعة إلا أن هناك 4 مواجهات بين فرق المؤخرة، والمثير فيها أن عجمان طرف في 3 مواجهات منها مع الفرق الثلاثة مع الشعب في الجولة 20، ودبي في الجولة 22 والإمارات في الجولة 26، والمباريات الثلاث ستقام على ملعب عجمان بينما هناك مواجهة أخرى بين طرفي القاع دبي والشعب، وستحدد المواجهات الأربع مصير الهابطين إلى دوري الهواة.

يأتي السيناريو الأول في الجولة العشرين، حيث يصطدم فريق الشعب، مع عجمان على ملعب راشد بن سعيد بنادي عجمان، ونتيجة المباراة تحدد الكثير من الملامح وإن كانت الصورة لن تكتمل من جولة واحدة، إلا أن فوز أي فريق يساوي 6 نقاط لأنه سيتقدم 3 نقاط وينجح في إيقاف الفريق الآخر، فلو فاز عجمان سيتسع الفارق إلى 7 نقاط، ولو خسر سيتقلص الفارق إلى نقطة واحدة بينهما وقد تخدم النتيجة بقية الفرق المتنافسة في دائرة الهبوط، سواء دبي أو الإمارات، وقد انتهت جولة الذهاب بالتعادل 4 - 4 في مباراة غريبة امتدت أهدافها إلى الدقيقة 94.

تغيير المدربين ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا