• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

تسارع وتيرة التغطيات يضع الحكومات في مأزق

الإعلام الحديث يربك صانعي السياسات حول العالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 مايو 2016

روبرت كولفيلي

منذ أن ربط جوليوس رويترز تقريره الأول عن السوق في قدم حمامة زاجل، أصبح المراسلون من كل نوع يريدون أن يكونوا أول من يعرف الحقائق.

ورغم ذلك، ففي السنوات الأخيرة، بدأت أجندة الأحداث في التحرك بسرعة أكبر، لدرجة أنها تدور أسرع من أي وقت مضى، مدفوعة بالتكنولوجيا التي يمكن تسميتها «التسارع الكبير».

ولم يعد كافياً بالنسبة للصحفيين جمع المعلومات لصحيفة اليوم التالي: «بدلاً من ذلك، تتطور القصص في الوقت الحقيقي، مع الإصدار المبدئي للمعلومات (عادة على شبكة التواصل الاجتماعي تويتر) متبوعة بسيل من التعليقات أوالنقد أو الحقائق التي تلقي ضوءاً جديداً على القصة».

وكان لهذا التحول عواقب مختلفة، وكلها عميقة. ولكن واحدة من أكثر النتائج إثارة للاهتمام، هو ما حدث لعالم السياسة والحكم.

يقول مسؤول بارز في داونينج ستريت «إن الضغط هو لتوليد سياسة جديدة ومبادرات جديدة، ويعد مجرد وسيلة سيئة لإدارة البلاد». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض