«مينا وتيمور» يعيشان حالة قلق واعترافات بعد زواجهما في «أحببت طفلة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 01 مارس 2013

أبوظبي (الاتحاد) - تتواصل أحداث المسلسل التركي «أحببت طفلة» من السبت إلى الأربعاء الساعة الحادية عشرة ليلاً بتوقيت الإمارات على قناة أبوظبي الأولى، وتشهد حلقات الأسبوع المقبل تطورات عدة خاصة بعد زواج مينا من تيمور، رغم فارق العمر بينهما وحب مينا لسينان، ويدخلان حالة من القلق والاعترافات.

وتتضمن الحلقات المقبلة لقاء يجمع تيمور وسينان ينتهي بطلب سـينان مقابلة مينا، لكن تيمــور لن يســمح بذلك بالطبع، خاصة بعد أن علم أن سينان لا يعلم شيئاً عن الطفل التي تحمله مينا. مكيدة جديدة تحضرها ميرفي، إلا أنها تضع والدها بحرج شديد أمام توران الذي بدوره سيبدأ بمراجعة موقفه من زواج مينا. فهل فات أوان الندم؟

ويفتح تيمور قلبه لمينا، ويتحدث عن الخيانة التي مر بها في حياته من والدة ميرفي، وأن خيانة سينان لحبها تجعل بينهما قاسماً مشتركاً ولهذا تعاطف معها. فهل هذه كل الحقيقة؟

وتدفع مشكلات العائلة توران تجاه صباحات، فهل يقع الأب بالمحظور؟ أما أمينة فاكتئابها يصل أقصاه، وتفقد ثقتها بنفسها يوماً بعد يوم، فهل يصلح طبيب نفسي ما أفسده دهر من الإهمال؟

ويدب القلق بقلب تيمور خوفاً من أن يتقابل كل من سينان ومينا، واهتمامه الزائد يجعل من ميرفي مراهقة خارج السيطرة. مغامرة غير محمودة العواقب ستقوم بها ميرفي.. فهل تكون درساً قاسياً لتتوقف؟

حياة جديدة تحملها مينا بين يديها، وتمر السنين، فهل تغيرت مشاعر مينا تجاه تيمور؟ وهل تبدلت مشاعر ميرفي؟ ولقاء على غير موعد يجمع بين سينان ومينا وتيمور، فكيف ستسير بعده الأمور؟.

     
التقييم العام
12345
تقييمك
12345

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

بعد إطلاق مبادرة الانسحاب من الضفة خلال عامين هل تعتقد أنها

ممكنة
مستحيلة
حالمة
australia