• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

حرق سيارة للشرطة خلال تظاهرة مضادة لها في باريس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 مايو 2016

باريس (أ ف ب)

أضرم متظاهرون النار في سيارة للشرطة أمس، وخرج منها شرطيان على عجل قرب ساحة الجمهورية بباريس خلال تجمع محظور ضد أعمال العنف التي ترتكبها الشرطة، وردد نحو 300 متظاهر «الشرطيون خنازير وقتلة» و«الجميع يكره الشرطة» بعد أن صدتهم قوات الأمن بواسطة الغاز المسيل للدموع في الساحة حيث نظمت نقابات الشرطة تجمعاً احتجاجاً على «الكراهية» إزاء عناصرها، وأوضحت قيادة الشرطة أن 100 إلى 150 متظاهراً كانوا على بعد بضعة أمتار من الساحة عندما صادفوا سيارة الشرطة. راح 15 بينهم يضربون السيارة بقضبان حديدية، وبالقوة أخرجوا شرطيين كانا في داخلها ثم ألقوا زجاجة حارقة عبر النافذة الخلفية المكسورة، وفق ما أفاد المصدر نفسه، وأصيب الشرطيان بجروح طفيفة، وهما يعانيان من كدمات.

وتفحمت السيارة تماماً، وعلى بعد بضعة أمتار منها كانت هناك لافتة من كرتون كتب عليها «دجاج مشوي، ادفعوا ما يحلو لكم». وتظاهر عدة مئات من رجال الشرطة بملابس مدنية في ساحة الجمهورية بدعوة من نقاباتهم، تنديداً بما وصفوه بـ«الكراهية ضد رجال الشرطة». ودعا اتحاد الشرطة «اليانس» إلى التظاهرة لمطالبة الحكومة باتخاذ إجراءات أشد صرامة ضد المتظاهرين الذين يستخدمون العنف.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا