• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الجامعة العربية ترحب بمبادرة السيسي لتحريك السلام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 مايو 2016

القاهرة (وكالات)

رحبت جامعة الدول العربية، أمس، بمبادرة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، الساعية لتحريك عملية السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي. وقال نائب الأمين العام للجامعة أحمد بن حلي، في تصريح للصحفيين، «نحن نرحب بهذه المبادرة، ونعتقد أنه جاء الوقت لعودة الزخم للموقف العربي وتحريكه لدعم القضية الفلسطينية».

وأضاف بن حلي أن «مصر تترأس القمة العربية، ومن حق رئيس القمة أن يبادر ويتحرك ويطرح المبادرات بهذا الشأن»، مؤكداً «أن مصر تبقى دائماً الدولة المؤثرة والمحركة للقضية الفلسطينية، حيث عايشتها، وضحت من أجلها». وأعرب عن اعتقاده بأن هذه المبادرة «تشكل فرصة لإعادة دور مصر من أجل رأب الصدع بين الفلسطينيين وتحقيق المصالحة الوطنية»، مشيداً بجهود مصر وعدد من الدول العربية لإنهاء الانقسام الفلسطيني. كما أكد أهمية كسر الجمود والدائرة التي تحاول إسرائيل من خلالها تفريغ كل شيء يتعلق بفلسطين وقضيتها.

وحول ما إذا كانت مبادرة الرئيس المصري ستطرح أمام الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب في 28 مايو الجاري، قال بن حلي: «إن الاجتماع سيناقش 3 موضوعات، أولها القضية الفلسطينية بكافة جوانبها». وأوضح أن جميع الدول المشاركة في الاجتماع الوزاري الطارئ، بما فيها مصر، من حقها طرح أية مبادرات بهذا الإطار، مشيراً إلى أن الاجتماع سيناقش أيضاً تطورات الأوضاع في ليبيا والتحضيرات للقمة العربية في نواكشوط يوليو المقبل.

وبشأن تأجيل مؤتمر فرنسا الدولي للسلام وتداعيات ذلك، قال بن حلي: إن باريس تقوم بجهد وتنسيق كامل مع فلسطين ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، ومع دول عربية أخرى، مضيفاً أن الأمين العام للجامعة نبيل العربي على تواصل مستمر مع وزير خارجية فرنسا جان مارك ايرولت.

وأعرب عن أمله بأن تواصل فرنسا هذا الجهد«بنفس الحماس والمسؤولية» التي عبرت عنها في كثير من اللقاءات مع الجانب العربي، خاصة مع اللجنة الرباعية العربية المنبثقة عن قمة شرم الشيخ والمعنية بالتحرك بشأن القضية الفلسطينية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا