• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

مجلس علماء باكستان يؤيد موقف المملكة بشأن الحجاج الإيرانيين

المالديف تقطع علاقاتها مع طهران تضامناً مع السعودية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 مايو 2016

كولومبو، إسلام أباد (وكالات)

قررت المالديف قطع علاقاتها الدبلوماسية مع إيران التي اتهمتها بتقويض السلام والأمن في منطقة الخليج، في خطوة تضامنية مع السعودية. وقالت وزارة خارجية المالديف: إن سياسات إيران في الشرق الأوسط «تقوض السلام والأمن في المنطقة». وقالت الوزارة في بيان أصدرته، أمس الأول، إن قطع علاقات البلاد مع إيران يأتي لأن الاستقرار في الخليج «يرتبط كذلك باستقرار وسلام وأمن المالديف».

إلى ذلك أكد رئيس جمعية «مجلس علماء باكستان» الشيخ طاهر محمود الأشرفي تأييد علماء وشعب باكستان لموقف المملكة العربية السعودية الرافض لمحاولات إيران منع قدوم حجاجها بهدف تسييس فريضة الحج. وأوضح في تصريح أدلى به اليوم لوكالة الأنباء السعودية أن المملكة لا تمنع أي مسلم من أداء فريضة الحج، بل إن مجلس الوزراء في المملكة جدد في اجتماعه أمس، برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ترحيب المملكة وتشرفها بخدمة ضيوف الرحمن، والذي يعكس التزام المملكة بواجباتها ومسؤوليتها تجاه خدمة ضيوف بيت الله.

وبيّن أن رفض الوفد الإيراني التوقيع على محضر الاتفاق لإنهاء ترتيبات حجاجهم، يؤكد أن إيران هي التي تسعى إلى منع حجاجها من القدوم إلى المملكة لأداء فريضة الحج. وقال: إن المسلمين حول العالم يؤيدون حق المملكة في رفض المحاولات الإيرانية الهادفة إلى وضع العراقيل لمنع قدوم الحجاج الإيرانيين، بهدف تسييس فريضة الحج واستغلالها للإساءة إلى المملكة. وحذر الشيخ الأشرفي من المخططات العدوانية لإيران ومساعيها إلى تفريق الأمة الإسلامية، ووقوفها وراء كل ما لا يخدم مصلحة الإسلام والمسلمين.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا