• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تمزج بين الاتجاهات الرومانسية والتصاميم الهندسية

زهر الأوريجامي يتفتح فوق أزياء ربيعية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 09 مارس 2014

رنا سرحان (بيروت) - بعد أن عرض مصمّم الأزياء اللبنانيّ طوني ورد لمدة عشر سنوات في أسبوع الموضة الإيطاليّة، اختار ورد العاصمة الفرنسية باريس ليقدّم مجموعاته من الهوت الكوتور الخاصة به. واستوحى ورد مجموعته لربيع صيف 2014 من فن الهندسة وزهر الأوريجامي المتفتح الأوراق، إذ أعاد إحياءها من خلال مختلف القصات والأشكال والأحجام. ومزج ورد في مجموعته بين النظرة الرومانسيّة والتصاميم الهندسية العصرية، التي جسدها عبر التلاعب بالألوان والقماش والخطوط، فأتت ألوان الأرجوانيّ، الأصفر، الفضيّ والتي جاءت متوازية مع الأسود والأبيض.

من حيث الأقمشة فقد تأرجحت ما بين حرير ستان أو حرير مطبع يدويًّا، والموسلين، والدانتيل. في حين أنّ القصات أتت مشغولة بعناية ودقة، ما جعل أدّق التفاصيل تبرز بوضوح. وطغت على غالبية المجموعة الأشكال الهندسيّة، وأشكال الورود غير المألوفة والمقطعة، مُوَلِّدَةً بذلك أحجامًا بارزة، نافرة وثلاثيّة الأبعاد.

وقدّم ورد مجموعته لربيع وصيف 2014 ضمن عروض أسبوع الموضة الباريسي والتي تنوّعت المجموعة بين فساتين السهرة الطويلة والتايورات القصيرة ، وتراوحت الألوان بين الأبيض، والبيج، والزهري، والموف، والذهبي، والأسود.

وتميزت فستان المجموعة الـ33 بخطوطها الأنيقة والكلاسيكيّة في آن، وجاءت بعض القطع مرصّعة بالستراس والشواروفسكي، وبالأحجار اللمّاعة، في حين طغت بعض التصاميم الهندسيّة المثلّثة على قطع أخرى.

أمّا فستان الزفاف فجاء بسيطاً باللون الأبيض الفاتح، وتميّز بقصّة مفتوحة على الصدر، وجاء مزيّنا بالورود المصنوعة من القماش امتدّت من منطقة الخصر وحتّى الأسفل. ‏

«مهندس التفاصيل»

طوني ورد، مصمم لبنانيّ- إيطاليّ متخرج في نقابة الكوتور الباريسيّة، عمل لدى ديور ‏Dior،‮ ‬كلوي‮، ‬Chloe‮ ‬ولانفان‭ ‬Lanvin‭ ‬مدّة‮ ‬سبع‮ ‬سنوات‮ ‬قبل‮ ‬أن‮ ‬يؤسس‮ ‬ماركته‮ ‬الخاصة.‮ ‬فقد‮ ‬حوّل‮ ‬طوني‮ ‬ورد‮ ‬معمل‮ ‬أبيه‮ ‬المنشأ‮ ‬عام‮ ‬1952‮ ‬إلى‮ ‬ماركة‮ ‬عالميّة،‮ ‬وخلق‮ ‬مجموعات‮ ‬تحاكي‮ ‬الخيال‮ ‬إضافة‮ ‬إلى‮ ‬أنّه‮ ‬تميّز‮ ‬بقصات‮ ‬وتفاصيل‮ ‬فريدة.‮ ‬

لفتت‮ ‬مجموعاته‮ ‬أنظار‮ ‬العائلات‮ ‬الملكيّة،‮ ‬المشاهير‮ ‬ومحال‮ ‬البيع‮ ‬متعددة‮ ‬الماركات‮ ‬الحصرية‮ ‬في‮‮ ‬أنحاء‮ ‬العالم ‬كافة.

ولُقِبَ ورد بـ«مهندس التفاصيل»، حيث رسم إيحاءاته من الهندسة العصرية، الّتي ساعدت في تنفيذ تصوراته، وخلقت ابتكارات تقنيّة تنقلت ما بين الشفافية والضوء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا