• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  11:17    أمير الكويت يقول إن خيار تخفيض الإنفاق العام أصبح حتميا        11:18    تركيا.. هناك مؤشرات على أن هجوم اسطنبول نفذه حزب العمال الكردستاني    

حث الأطراف اليمنية على مواصلة المشاورات ..وروسيا تعتبرها فرصة تاريخية للاستقرار

أمير الكويت: لا نقاش حول الشرعية والمرجعيات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 مايو 2016

الكويت، صنعاء (الاتحاد، وكالات)

حث أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، أمس، الأطراف اليمنية على مواصلة المشاورات للتوصل إلى نتائج إيجابية تسهم في تحقيق السلام المنشود الذي يحفظ لليمن أمنه واستقراره وسلامة أبنائه.

واطلع أمير الكويت على تطورات مشاورات السلام خلال لقاءات متعددة شملت مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، ورئيس وفد الحكومة اليمنية نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية عبدالملك المخلافي، ورئيس وفد «المؤتمر الشعبي العام» (جماعة صالح) عارف عواض الزوكا، ورئيس وفد «أنصار الله» (جماعة الحوثي) محمد عبدالسلام.

ونقلت «وكالة الأنباء اليمنية» عن أمير الكويت تأكيده خلال لقائه المخلافي الوقوف مع الشعب اليمني بما يضمن أمنه واستقراره ووحدته وسلامة أراضيه، مثمناً دور وفد الحكومة في المشاورات، مؤكداً أن الشرعية والمرجعيات تمثل اتفاق المجتمع الدولي ولا نقاش حولها. كما أكد أن بلاده ستبذل كافة جهودها من اجل إقناع الانقلابيين بالالتزام لاستئناف المشاورات وإنجاحها.

وأعرب المخلافي عن الشكر والتقدير لأمير وحكومة وشعب الكويت على ما قدموه للشعب اليمني، وحرصهم على إنجاح المشاورات وتحقيق السلام الدائم في اليمن، وإنهاء الانقلاب وما ترتب عليه، واستئناف العملية السياسية وفقا للمبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني.

وأشار المخلافي إلى أن تعنت وفد المليشيا الانقلابية وانقلابهم على المرجعيات الثلاث المتمثلة في قرارات مجلس الأمن بالأخص 2216 والمبادرة الخليجية والياتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل وانقلابهم على إقرار الإطار العام للمشاورات وجدول الأعمال واستمرارهم بالمراوغة والتسويف قد أدى إلى مرور شهر منذ انطلاق المشاورات دون تحقيق أي تقدم يذكر، وهو ما دفع إلى أن يعلق وفد الحكومة مشاركته، ولكن دون مغادرة الكويت وحتى يوقع الطرف الآخر وثيقة التزام بالنقاط الست للمساعدة على الانطلاق نحو القضايا العملية لبناء السلام. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا