• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

كردستان: تصريحات تهريب النفط بلا أساس وتضلل الرأي العام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 09 مارس 2014

أربيل (د ب أ)- رفضت حكومة إقليم كردستان اتهامات رئيس وزراء العراق الاتحادي نوري المالكي الأخيرة للإقليم بتهريب النفط، وإثارة مشاكل مع بغداد ودول الجوار.

وقال المتحدث باسم حكومة الإقليم سفين دزئي، في بيان اطلعت عليه وكالة أنباء «باسنيوز» الكردية، «نحن نرفض جميع تلك التصريحات والمعلومات التي أشار إليها المالكي، ونعتبرها من دون أساس، ويهدف من ورائها إلى تضليل الرأي العام».

وأضاف المتحدث في البيان الذي نشرته «باسنيوز» أمس، أن «أحاديث وتصريحات المالكي، بالإضافة إلى ما تخفيه من مقاصد وأهداف عدائية، فهي تخالف في الوقت نفسه آراء ومواقف رئيس وأعضاء لجنة حكومته الخاصة بالمباحثات مع إقليم كردستان حول قضية النفط، فإما أنه على الأقل ليس على علم واطلاع بها، وإما تصله معلومات من مصادر خاطئة، وإلا فما علاقة ذكر اسم رئيس إقليم كردستان بهذه القضية، حيث ذكر المالكي في تصريحاته أن الإشراف على هذا الصندوق يجب أن يكون من قبل سيادته وأنه يريد السيطرة عليها».

وتابع «إن هذه التصريحات لا أساس لها وبعيدة عن الحقيقة، ويعلم المالكي جيداً ما هو القصد من وراء هذه التصريحات».

وكان رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني، صرح الخميس، بأن إقليم كردستان لا يستطيع العيش مع بغداد تحت التهديد الدائم، ملوحاً باتخاذ إجراءات لا تتوقعها حكومة بغداد إذا ما استمرت في نهجها الحالي.

وقال «إذا كانت سلطات بغداد تفكر في استخدام قطع الميزانية ورواتب الموظفين كورقة ضغط ضد الإقليم، فأنا أقول، ليس من منطق التهديد، ولكن أقولها بكل يقين، إنه سيكون لنا موقف لن يكون في بالهم، ولن يتوقعوه وسوف يرون».

يشار إلى أن العلاقات بين إقليم كردستان والحكومة المركزية في بغداد يسودها التوتر بسبب مسائل مالية صادرات النفط من الإقليم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا