• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

النقل الجوي بالخليج والحاجة إلى «جلف كونترول»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 09 مارس 2014

من المحتمل أن يكون قطاع النقل الجوي في دول الخليج الأكثر إثارة عن غيره في أي مكان في العالم، نظراً للنمو الاستثنائي الذي شهده خلال السنوات القليلة الماضية، إلا أنه وعلى الرغم من التوسعات والاستثمارات الهائلة والمطارات الجديدة والطلبات القياسية على طلبات شراء الطائرات، فإن أمان مستقبله يبقى في الميزان.

وتقف المنطقة عند مفترق طرق، بين أن تكون واحدة من القوى العالمية الكبيرة في قطاع النقل الجوي أو تذهب إلى أرض من الفرص الضائعة، وأي الطريقين تأخذه يتوقف على تمكنها من تنفيذ إدارة مثمرة في البنية التحتية الخفية، أي المجال الجوي، والحقيقة أن أي مطار بغض النظر عن الأبنية أو المدرجات التي يملكها، فإن هنالك مجالاً جوياً واحداً يقوم على خدمته.

والمجال الجوي في منطقة الخليج العربي بعيد عن كونه عالي الفعالية، فهو مقسم ومزدحم بشكل كبير، وهو من مخلفات سماء أكثر هدوءاً، وإذا بقيت الحال كما هي، فإن القطاع لن يتمكن من الوصول إلى إمكانياته الكاملة، ما سيؤدي إلى خيبة أمل وصعوبات لكل من المطارات وشركات الطيران، وستبدأ بالتالي التأخيرات في الظهور، وستتأثر الاتصالات، وتتراجع قدرة المنطقة بشكل كبير على العمل كمركز للنقل الجوي.

ويجب اعتبار المجال الجوي من الأصول الاقتصادية، وحاله مثل أي حال من الأصول الاقتصادية الأخرى يجب إدارتها ورعايتها، إنها مشكلة سوف تتفاقم فقط مع زيادة ازدحام المنطقة، وتتوقع منطقة دول مجلس التعاون الخليجي أن تتضاعف حركة الطائرات في أجواء دولة الإمارات العربية المتحدة بحلول عام 2030 إلى 1,62 مليون، مع توقعات بأن يصبح مطار آل مكتوم الدولي الأكبر في العالم بقدرة استيعابية تصل إلى 160 مليون مسافر،

وبالتالي فقد أصبحت المشكلة ملحة، ولكن ما هو الحل؟

عندما واجهت أوروبا معضلة مشابهة، وافقت دول القارة على وضع خلافاتها جانباً من أجل المصلحة العامة، وتشكيل منظمة واحدة للمساعدة في انسيابية الحركة الجوية في القارة، وتكون المملكة المتحدة عضواً مؤسساً، وأُسست بالتالي منظمة «يورو كونترول»، وعملت منذ تأسيسها على العمل مع مزودي خدمات حركة الملاحة الجوية، على تخطيط وتنظيم الحركة الجوية في واحد من أكثر المجالات الجوية ازدحاماً وتعقيداً. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا