• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

تفقد مركز المنارة واطلع على استراتيجية «الداخلية»

محمد بن راشد: الدفاع المدني يحظى باهتمام القيادة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 فبراير 2012

وام

أشاد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بالتطور النوعي في الدفاع المدني بالدولة، سواء من ناحية الكوادر البشرية المؤهلة أو الأجهزة والمعدات المستخدمة، إلى جانب اليقظة والحرص النابعين من تحمل الضباط والأفراد لمسؤولياتهم الوطنية والإنسانية، إزاء مجتمع الإمارات وأفراده ومؤسساته ومنشآته العامة والخاصة.

وأكد سموه خلال زيارته أمس، إلى مركز الدفاع المدني في المنارة بشارع الشيخ زايد في مدينة دبي، والذي يعتبر أنموذجاً في التجهيزات والتقنيات العالية والكوادر البشرية عالية التدريب، والذي بلغت تكلفته الإنشائية والتجهيزية نحو 45 مليون درهم، أن قطاع الدفاع المدني في الدولة يحظى باهتمام بالغ وجدي من قبل القيادة والحكومة، مشيراً سموه إلى الجهود التي يبذلها الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية ومساعدوه من أجل النهوض بمستوى وأداء أجهزة الدفاع المدني ومنتسبيها، كي تظل تواكب التوسعات العمرانية والصناعية والإنشائية، وتبقى على جهوزية عالية لتلبية أي نداء والقيام بواجبها على أحسن وجه.

ووجه سموه، في ختام زيارته، بضرورة التركيز على بناء العنصر البشري الوطني وتأهيله لتحمل مسؤوليته بكل كفاءة وثقة، معتبراً سموه أن التنسيق الكامل بين أجهزة ومراكز الدفاع المدني في الإمارات كافة، عامل أساسي في خلق بيئة آمنة خالية من الأضرار الجسيمة جراء أي حريق أو كارثة قد تقع على أي بقعة من أرجاء الوطن الغالي، وهذا يتطلب تطوير معايير الوقاية من الحوادث، قبل وقوعها، على المستويات والجهات المعنية في الدولة، ضماناً لسلامة الفرد والمجتمع والممتلكات.

وزار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أمس، مركز الدفاع المدني في المنارة، واطلع سموه، بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، ومعالي محمد عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء، ومعالي الفريق ضاحي خلفان تميم القائد العام لشرطة دبي، والفريق سيف عبدالله الشعفار وكيل وزارة الداخلية، إلى جانب عدد من المسؤولين، على مكونات وملامح الخطة الاستراتيجية للدفاع المدني في الدولة، والتي ترتكز على ستة مقومات استراتيجية وتوجهات في تطبيق أفضل الممارسات في مجال الإطفاء والوقاية والإنقاذ ومواجهة الأزمات والكوارث، بالإضافة إلى تأمين السلامة الوقائية ضد أخطار الحرائق والكوارث، والعمل على نشر وتعميم ثقافة السلامة والوعي الوقائي في أوساط مجتمع الإمارات، خاصة في المنازل والمصانع والمراكز التجارية، وغيرها من مراكز التجمع السكاني والصناعي والعمالي.

وأوضح اللواء راشد ثاني المطروشي القائد العام بالإنابة للدفاع المدني في الدولة، أن استراتيجية قيادة الدفاع المدني في وزارة الداخلية تركز بشكل دائم على العنصر البشري، وتوفير فرص التدريب والاطلاع كافة للضباط والأفراد المنتسبين للدفاع المدني في أرجاء الدولة، كي تظل دولتنا ضمن أفضل الدول على مستوى العالم في مجال الدفاع المدني، والمبادرات والبرامج التي تساهم في تطوير هذا القطاع الحيوي الذي يشكل دعامة أساسية في خطط الحماية والمساعدة والوقاية من الحرائق والكوارث الطبيعية وغير الطبيعية.

ولفت إلى أن إدارة الدفاع المدني بوزارة الداخلية تخطط لتطوير برامج التدريب والتدريس في معهد الدفاع المدني بدبي، وتفعيل أساليب التأهيل لمنتسبيها، وبرامج مجانية صيفية لطلبة الجامعات والمدارس في الدولة، إلى جانب إمكانية إضافة دروس توعوية في التربية الأمنية إلى المناهج التعليمية في الدولة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا