• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الحكومة تهدد بقصفها

مليشيات ليبية تبدأ تصدير النفط إلى خارج البلاد

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 08 مارس 2014

وكالات

اعلن مسؤول في حكومة اقليم برقة، أن هذه الهيئة تنوي تصدير اول شحنة من النفط من احدى الموانىء في شرق ليبيا، ما اثار غضب السلطات في طرابلس التي وصفت العملية "بالقرصنة" وهددت بقصف ناقلة نفط ترفع العلم الكوري الشمالي حضرت لهذا الغرض.

وقال مصدر مسؤول في المكتب التنفيذي التابع للمكتب السياسي لاقليم برقة ان "الإقليم استقبل ناقلة نفط فجر السبت في خطوة لتصدير أول شحنة من النفط الخام بإدارة الإقليم" من ميناء السدرة (700 كلم شرق طرابلس) الخارج عن سلطة الدولة منذ يوليو 2013.

وقالت مصادر برلمانية وحكومية وعسكرية، إن ناقلة النفط "سيتم قصفها إن لم تخرج من الميناء غير محملة".

ووصف عمر الشكماك وزير النفط الليبي بالوكالة في تصريح هذه العملية بـ"القرصنة".

من جهته، قال وكيل وزارة الدفاع خالد الشريف، إن "اتصالات مكثفة تجريها لجنة للأزمة مع سفير كوريا الشمالية لدى ليبيا لإقناع الناقلة بالخروج من الميناء بدون تحميل الشحنة، والا يتكرر ذلك مجددا".

وتسعى الحكومة الليبية لإنهاء سلسلة من الاحتجاجات في الموانئ النفطية، قوّضت قدرة البلاد على تصدير النفط.

ويشكل النفط أساس إيرادات البلاد من العملة الصعبة، ويعد بمثابة محرك الاقتصاد الليبي، الذي تحاول الحكومة إنعاشه، منذ سقوط نظام حكم معمر القذافي.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا