• الاثنين 11 شوال 1439هـ - 25 يونيو 2018م

مشاركون في ملتقى «حوكمة» يطالبون:

خضوع مجلس الإدارة للمساءلة إذا لم يحقق أهدافه

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 10 يناير 2018

حسام عبد النبي (دبي)

كشف مشاركون في مائدة مستديرة، نظمها معهد «حوكمة» التابع لمركز دبي المالي العالمي، عن وجود عدد من نقاط الضعف التي تحتاج إلى حلول حاسمة في ممارسة أعضاء مجالس إدارات الشركات الخليجية، لدورها من أجل ضمان بقائها على قيد الحياة في السوق التنافسية الحالية، مؤكدين أهمية أن يخضع أعضاء مجالس إدارات الشركات للمساءلة إذا لم تستوف الشركة أهدافها، وأن يمارسوا النقد الذاتي ويتقبلوا النقد كسمة أساسية، يجب أن يتمتع بها من يعمل في مجال الإدارة العليا.

وأوضح المشاركون في المائدة المستديرة التي عقدت تحت عنوان «ملتقى رؤساء مجلس الإدارة» أن بعض أعضاء مجلس الإدارة يحضرون إلى الاجتماعات من دون تحضير مسبق، وصار الأمر يتلخص في حضورهم حاملين هواتفهم النقالة ومفاتيح سياراتهم من دون تكليف أنفسهم قراءة جدول أعمال الاجتماع أو تحضير ما يقولونه، منبهين إلى أنه يجب التأكد من إدراك أعضاء المجلس لما هو متوقع منهم في الاجتماعات، وأن يُرسل إليهم جدول الأعمال قبل الاجتماع بوقت كافٍ، مع ذكر الآتي على بطاقة الدعوة «يرجى مطالعة المرفقات والإدلاء بآرائكم أثناء الاجتماع».

معلومات وبيانات

وأشار المشاركون في المائدة المستديرة من أعضاء مجالس إدارة عدد من الشركات في قطاعات الصناعة والتصنيع والصحة، ومن الخبراء الدوليين والعرب في الحوكمة، إلى أن طرح مسائل حيوية قائمة وتصورات عن الإعداد للمستقبل في جدول اجتماع مجلس الإدارة أمر أساسي، لجعل المجلس أكثر فاعلية، إذ يندرج طرح معلومات وبيانات كافية أثناء الاجتماع تحت مسألة تعزيز الفاعلية، التي يمكن أن تنحسر إذا ما غابت المعلومات.

وأكد أحد المحاورين الذي يشغل منصب رئيس مجلس إدارة شركة إماراتية، أن المشاكل في الشركات لا تحدث بسبب ما يُقال لكنها تحدث بسبب المسكوت عن قوله. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا