• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

إنجاز 85 في المائة من أول مسجد صديق للبيئة في العالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 08 مارس 2014

وام

أعلنت مؤسسة الأوقاف وشوؤن القصر، عن قرب انتهاء أعمال إنشاء أول مسجد صديق للبيئة في العالم الإسلامي وفتح أبوابه للمصلين.

وأوضحت المؤسسة أن نسبة الإنجاز الفعلية في المسجد الذي يتماشى تصميمه مع معايير ومواصفات الأبنية الخضراء للمنظمة الأمريكية العالمية "يو إس جي بي سي" بلغت حوالي 85 في المائة.

وأشار أحمد حسن ناصر مدير إدارة الاستثمار في مؤسسة الأوقاف وشؤون القصر إلى أن عمليات الإنشاء في مسجد خليفة التاجر بدبي تسير وفقا للجدول الزمني المحدد.

ولفت إلى أن مؤسسة الأوقاف تعمل على تطبيق أهم التقنيات الحديثة المستخدمة في مجال المباني الخضراء في مشروع المسجد الأخضر.

من جانبه أعرب سعادة طيب الريس الأمين العام لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصر عن سعادته للإعلان عن اقتراب موعد فتح أبواب المسجد للمصلين والذي يعد من أكبر المساجد في دبي وأول مسجد صديق للبيئة في العالم الإسلامي حيث تبلغ مساحته 105 آلاف قدم مربعة ومساحة البناء 45 ألف قدم مربعة ويتسع لـ 3500 مصل.

وأشار إلى أن مؤسسة الأوقاف وشؤون القصر تسعى من خلال هذا المسجد لتحويل المساجد المستقبلية في دبي إلى مساجد صديقة للبيئة بما يتوائم مع رؤية دبي المستقبلية.

جدير بالذكر أن دبي تولي أهمية خاصة لحماية البيئة وتطبيق المعايير الخضراء في ظل اهتمام واضح من قبل الجهات المعنية والمطورين أنفسهم لإنشاء مبان تتوافق مع المعايير الخضراء لدورها الهام في الحفاظ على البيئة وبما يتفق مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي والتوجهات العامة لحكومة دبي والتوجهات الاستراتيجية للحكومة الاتحادية لدولة الإمارات الهادفة إلى تحقيق الاستدامة البيئية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض