• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الأوقاف أنجزت 134 مسجداً جديداً العام الماضي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 16 يناير 2016

إبراهيم سليم (أبوظبي)

بلغ إجمالي المساجد الجديدة التي تم افتتاحها العام الماضي 134 مسجداً على مستوى الدولة. وشهدت مدينة العين أعلى معدل في إنشاء المساجد الجديدة التي تضاف إلى الموجودة مسبقاً، بـ 32 مسجداً، وجاء في المرتبة الثانية إنشاء وافتتاح 25 مسجداً بإمارة أم القيوين، ثم الشارقة بإجمالي 18 مسجداً، وتم افتتاح 17 مسجداً جديداً في مدينة أبوظبي وضواحيها، و13 بإمارة الفجيرة، و10 في إمارة عجمان، و9 برأس الخيمة، و5 بخورفكان، و5 مساجد بالمنطقة الغربية في إمارة أبوظبي.

وأكد الدكتور محمد مطر الكعبي رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف على اهتمام ولاة الأمور بدولة الإمارات العربية المتحدة اهتماماً كبيراً بالمساجد التي هي بيوت الله في الأرض، وجعلوها من أكبر معالم الدولة، فقد شيدوا وبنوا وعمروا وصانوا عشرات المساجد، حتى أصبح على أرض دولة الإمارات العربية مساجد مفخرة للعالم الإسلامي كله قبل أن يكون مفخرة لدولة الإمارات العربية المتحدة، وأصبحت المساجد منارات هدى، وعلامات إرشاد، فهي تصدع بالحق من مآذنها، ويشع النور من منابرها، وتلك من مناقب زايد الخير رحمه الله، الذي أسس دعائم الخير والعطاء وصنع رجاله، فجاء أبناؤه من بعده وعلى رأسهم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ليكملوا مسيرة العطاء والبناء والسلام والإيمان، رحم الله زايد الخير ووفق الله أبناءه.

وقال: هذا الاهتمام الكبير والمتابعة الحثيثة من القيادة الرشيدة للعناية بالمساجد جعل الإمارات نموذجاً يحتذى به ومضرباً للأمثال في الاهتمام بالمساجد، وتسعى الجهات المعنية في الدول الإسلامية الأخرى إلى الاقتداء والاسترشاد به بعد أن أصبح الانبهار هو السمة العامة السائدة بين كل من يدخل مساجد الدولة من الزوار.

وتقدم بأسمى آيات الشكر والامتنان إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة (حفظه الله) على الدعم الكبير والمباشر الذي يقدمه للارتقاء بقطاع المساجد في الإمارات الذي قفز قفزات نوعية كبيرة حتى وصل إلى هذا المستوى الراقي الذي يدعو لكل الفخر والاعتزاز.

وأكد أن المستوى الراقي الذي وصل إليه قطاع المساجد في الإمارات يضاعف من حجم التحديات والمسؤوليات التي تقع على عاتق الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف كي تحافظ على هذا المستوى بما يلبي طموحات وتطلعات القيادة الرشيدة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض