• الاثنين 03 جمادى الآخرة 1439هـ - 19 فبراير 2018م

أكد أن تنظيم البطولة المقبلة حق أصيل لبلاده

حمودي: العراق مرشح دائم للألقاب بـ «الجيل المتميز»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 يناير 2013

المنامة (الاتحاد) - أكد ناجح حمودي رئيس اللجنة الأولمبية العراقية ولاعب المنتخب العراقي الأسبق أن تنظيم بطولة «خليجي 22» بالبصرة حق أصيل للعراق وشعبه، وأشار إلى أن هناك اتصالات تجرى الآن مع رؤساء الاتحادات الرياضية للسعي لتأكيد إقامة النسخة المقبلة من “خليجي 22” على أرض العراق في 2015.

وقال: “متمسكون بإقامة «خليجي 21» في البصرة، والشعب العراقي يرغب في أن يثبت للعالم قدرته على إنجاح حدث بحجم بطولة الخليج، وكان حمودي قد وصل إلى المنامة امس الأول تلبية لدعوة حضور النسخة 21، وكان في استقباله بمطار المنامة الشيخ علي بن خليفة آل خليفة نائب رئيس اتحاد الكرة البحريني.

وفيما يتعلق بالضغوط التي يتردد أن المسؤولين الرياضيين والرسميين يمارسونها من أجل ضمان الظفر بقرار يضمن إقامة “خليجي 22” بالبصرة، لاسيما بعد إنفاق ملايين الدولارات على تجديد البنية التحتية من أجل استفاضة البطولة، قال: “ليست هناك ضغوط، بمفهوم الإجبار، لأن هذا حق أصيل لنا من الأساس وكانت البطولة الحالية ستنظم بالعراق، ولكن لأسباب مختلفة نقلت للبحرين التي أبدت استعداداً لتنظيم البطولة”.

وأضاف: “على هذا الأساس الكل يتحرك، سواء مسؤولي الاتحاد أو اللجنة الأولمبية أو الحكومة العراقية التي تدعم ملف الاستضافة بكل تأكيد، والهدف هو إقامة الدورة القادمة بالعراق”.

وعن تعليقه على أنباء تهديد الوفد العراقي بالانسحاب حال استندت البطولة للسعودية كما يتردد حالياً قال: “الحديث عن انسحاب العراق غير صحيح، نحن يهمنا التنسيق الخليجي والعربي الموحد، ويجب أن تسود ثقافة الحوار بين الأشقاء جميعاً، وهو ما سنلجأ إليه فقط، فالحوار هو أقرب الطرق واقصرها لتحقيق الأهداف التي نرغب فيها”.

وتابع: “سنعقد اجتماعات مع المسؤولين عن هذا الملف والاتحاد العراقي بكل تأكيد يتابع عن قرب، ونحن مستعدون لعلاج أي ثغرات يرى المسئولين الخليجيين وجودها سواء بالمنشآت أو الملاعب أو أيا من الأمور اللوجستية الأخرى”، وأشار حمودي إلى أن الشعب العراقي سيحزن كثيرا لو تأجل استضافة البصرة لكأس الخليج. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا