• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أكثر من 20 لاعباً جاهزاً للتحدي

تين كات للاعبي الجزيرة: حانت لحظة «الهدية» التي ننتظرها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 مايو 2016

أمين الدوبلي (أبوظبي)

كان تياجو نيفيز وعلي مبخوت، لاعبا الجزيرة، أكثر من لفت الأنظار في الحصة التدريبية للفريق مساء أمس الأول، وذلك في حضور مجلس إدارة شركة الكرة، وعلى رأسه الشيخ محمد بن حمدان بن زايد، وعدد كبير من أقطاب وعشاق الجزيرة، خصوصاً أن نيفيز هو رمانة الميزان في منطقة وسط الملعب، مع اللاعب الصاعد محمد جمال الذي شكل معه مصدر الإمداد الرئيس للمهاجمين بالكرات المتنوعة.

ولم يكتف تياجو نيفيز ببناء وصناعة الهجمات فقط، بل كانت له بعض القرارات في التسديد عن بعد، مشكلاً خطورة على الفريق المنافس في الحصة التدريبية.

أما علي مبخوت فقد كان كعادته قادراً على ترجمة جهود زملائه إلى أهداف، بتحركاته السريعة، ولمساته الفنية العالية، وحالة التفاهم الكبير بينه وبين سلطان الشامسي، وأحمد العطاس، وخلفان مبارك في منطقة وسط الجزيرة، فيما كان الحماس هو العنوان الأبرز في تلك الحصة التدريبية، حيث كانت هناك منافسة قوية شريفة بين كل اللاعبين لنيل شرف المشاركة في تلك المباراة المهمة أمام الأهلي.

وكان عملاق الفريق كينوين جونز أحد عناصر الخطورة في الحصة التدريبية التي ركز فيها المدرب تين كات على الأداء الجماعي، والتحرك السليم بالكرة ومن دونها، والضغط على المنافس في المناطق الأمامية، والتسديد من كل الزوايا كلما كانت الفرصة متاحة، وكان سر تألق كينوين هو شعوره بالعرفان لإدارة النادي على السماح له بالسفر إلى زوجته في لندن والاطمئنان عليها بعد مباراة الشارقة مباشرة. وعلى الرغم من أن الحماس الكبير في التدريب والتطور الملموس في أداء الكثير من اللاعبين أمر محمود بالنسبة لفريق الكرة، إلا أنه وضع المدرب الهولندي تين كات تحت الضغط، حيث لم يعد اختيار التشكيلة الأساسية أمراً سهلاً وسط جاهزية أكثر من 20 لاعباً لخوض اللقاء.

ففي مركز الظهير الأيسر، هناك تنافس كبير بين سالم راشد الذي أثبت نفسه بجدارة في المرحلة الأخيرة، لامتلاكه القدرة على اللعب في أكثر من مكان، وسعيد حزام الذي كان أحد صواريخ الجزيرة المنطلقة هذا الموسم، والذي قدم أداء قويا في كل المناسبات التي شارك فيها، وأيضاً اللاعب الكبير صاحب الخبرة عبد الله موسى الذي أثبت جاهزيته للقاء، وقدرته على تحمل المسؤولية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا