• الجمعة 07 جمادى الآخرة 1439هـ - 23 فبراير 2018م

رئيس الاتحاد العُماني:

غير مقبول ما يدور بين المرشحين العرب لرئاسة الاتحاد الآسيوي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 يناير 2013

المنامة (د ب أ) - أكد خالد بن حمد البوسعيدي رئيس الاتحاد العُماني لكرة القدم ضرورة التنسيق من جانب المسؤولين الرياضيين العرب حول وجود مرشح خليجي واحد لمقعد رئاسة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، ويتنافس على مقعد الرئاسة يوسف يعقوب السر كال رئيس اتحاد الكرة الإماراتي والشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة.

وقال البوسعيدي: “أتمنى أن يكون هناك موقف خليجي موحد من جانب المترشحين لرئاسة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم؛ لأن ما يدور الآن غير مقبول، ويجب أن يكون هناك موقف واضح أمام بقية المرشحين من القارة الآسيوية؛ لأن الوضع الحالي سيضعف حظوظ المقعد العربي لهذا المنصب”.

من جهة أخرى، جدد البوسعيدي مطالباته بتطوير نظام بطولة كأس الخليج حتى تكون لها قيمة أكبر من جانب الاتحاد الآسيوي، ويتم الاعتراف بها كبطولة كروية إقليمية تتمتع بقيمة أكبر وكذلك تتمتع باعتراف الهياكل الرياضية القارية. وقال البوسعيدي في تصريحات صحفية أمام عدد كبير من الإعلاميين خلال وجوده بفندق إقامة المنتخب العماني في المنامة: “مازلت أعتقد حتى الآن أن كأس الخليج بشكلها الحالي لن توصلنا إلى أي مكان ومازلت أطالب بضرورة دراسة الاتحاد الآسيوي إمكانية أن يكون لبطل كأس الخليج أو البطل والوصيف حذوه الأكبر في الوصول إلى نهائيات كأس آسيا وتختصر عليهما الطريق في التأهل مباشرة حتى نعطي هذه البطولة قيمة فنية أكبر”.

وأضاف: “أعتقد أن هذه البطولة كانت مهمة في السبعينيات والثمانينيات، ولكن الآن مع تزايد المشاركات في كأس العالم، وتزايد الفرص في الوصول إلى كأس آسيا مع كل المعطيات الموجودة في المنافسات والروزنامات المحلية صار من الضروري أن تكون لهذه البطولة أهمية أكبر”.

وحول أولويات المنتخب العماني في هذه الفترة تحديداً، قال البوسعيدي: “أولويتنا الأولى هي الوصول إلى كأس العالم خاصة وأنه لا تزال لدينا حظوظ في كسب إحدى بطاقتي التأهل، والأولوية الثانية هي الوصول إلى نهائيات كأس آسيا والمنافسة على اللقب، والأولوية الثالثة هي كأس الخليج، ولكن هذا لا يقلل أبدا من قيمة كأس الخليج التي تحظى باهتمام جماهيري وإعلامي عربي كبير، ولكن أظن أن نهائيات كأس العالم هي أهم بكثير حتى بالنسبة للشارع الرياضي العُماني”.

ورفض البوسعيدي الحديث عن غياب علي الحبسي الحارس الأساسي للمنتخب العماني، وقال :”أظن أننا تجاوزنا موضوع مشاركة الحبسي وتركيزنا الحالي هو الحارس الشاب مازن الذي حصل على فرصة كبيرة ليثبت وجوده، وإن شاء الله عمان قادرة على أن يكون لها حارس آخر من قيمة علي الحبسي نفسها”.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا