• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

انخفاض البلاغات الجنائية في شرطة حتا إلى 148 بلاغاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 فبراير 2015

دبي (الاتحاد)

أشاد اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري، مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون البحث الجنائي بالدور الكبير الذي يؤديه ضباط وصف الضباط وأفراد مركز شرطة حتا في الحفاظ على الأمن، حيث انخفضت البلاغات الجنائية خلال العام الماضي إلى 148بلاغاً، فيما بلغت 198بلاغاً في العام 2013، ويرجع ذلك إلى البرامج الأمنية التي طبقها المركز في منطقة الاختصاص ساهمت بانخفاض الجرائم المقلقة.

جاء ذلك لدى تفقد المنصوري مركز شرطة حتا ضمن برنامج التفتيش السنوي للإدارات العامة ومراكز شرطة دبي، بحضور العقيد بدر راشد الطنيجي مدير المركز، والمقدم خالد سعيد بن سليمان مدير إدارة الرقابة والتفتيش، والمقدم خميس المطوي رئيس قسم الدعم والمساندة في إدارة الصيانة بالإدارة العامة للخدمات والتجهيزات بالوكالة، والرائد صالح المرزوقي رئيس قسم التنسيق والمتابعة بالإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، والنقيب عبد الرزاق المازمي رئيس قسم التفتيش، وعدد من الضباط.

وأكد اللواء خبير المنصوري إن مركز شرطة حتا يشكل أهمية كبيرة ضمن مراكز شرطة دبي، كونه أحد مراكز الشرطة التي تُشرف على أحد الطرق الرئيسية والمنافذ المهمة التي تربط دولة الإمارات العربية المتحدة مع شقيقتها سلطنة عُمان، ويشكل أحد الشرايين المهمة التي يتم نقل البضائع وتنقل المواطنين والمقيمين عبرها، الأمر الذي يستدعي إيجاد كل السبل المطلوبة والتنسيق البناء مع الشركاء وتسهيل الإجراءات المتعلقة باستخدام هذا الشريان الاجتماعي الاقتصادي الحيوي، وتذليل كل الصعاب بما يضمن حرية وسهولة استخدام الطريق، خاصة إذا علمنا أن من المناطق الجبلية تعتبر معلماً من المعالم السياحية ويمارس السائحون فيها الهوايات الخاصة بهم.

واستهل مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي جولته بتفتيش حرس الشرف والطابور العام ونقليات المركز وأطلع على إحصائيات قسم التسجيل المروري، مشيدا بجهود المركز في عدم تسجيل أية حالة وفاة خلال العام الماضي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض