• الخميس 02 ذي الحجة 1438هـ - 24 أغسطس 2017م

نائب أميركي يتهم السودان باعتماد «التطهير العرقي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 فبراير 2012


واشنطن (ا ف ب) - اتهم نائب أميركي السودان باعتماد «تطهير عرقي» في جنوب السودان، وطالب بعمل إنساني في هذا البلد، وذلك اثر زيارة لمدة ثلاثة أيام إلى المنطقة. وقال النائب الجمهوري فرانك وولف أمس الأول خلال مؤتمر صحفي في مبنى الكابيتول إنه زار مخيمات اللاجئين في ييدا بجنوب السودان، وجمع شهادات عن غارات جوية وإعدامات عشوائية، ونقص في المواد الغذائية. وعرض النائب تسجيلات بالفيديو لشهادات نساء في المخيم أكدن أن القوات السودانية قامت بأعمال اغتصاب وأعمال عنف أخرى بحق السكان السود والمسيحيين. وأضاف وولف أن «التطهير العرقي هو عمل شائع من قبل الخرطوم». وأوضح من جهة أخرى أن الرئيس السوداني عمر البشير «يستخدم المواد الغذائية كسلاح». وأوضح «إذا استمرت الخرطوم في منع الوصول إلى هذه المناطق فسوف تكون النتائج مدمرة».