• الأحد 27 جمادى الآخرة 1438هـ - 26 مارس 2017م

الصين غاضبة من لقاء الدالاي لاما مشرعين أميركيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 08 مارس 2014

بكين (أ ف ب) - عبرت الصين أمس عن غضبها من اجتماع الدالاي لاما مع قياديي الكونجرس الأميركي. وحثت واشنطن على «وقف التواطؤ» مع رجل تصفه بكين بالانفصالي الذي يعمل «تحت عباءة الدين».

وافتتح الزعيم الروحي المنفي أمس الأول جلسة مجلس الشيوخ الأميركي بصلاة بوذية، وهو الذي كان التقى الرئيس الأميركي باراك أوباما في البيت الأبيض الشهر الماضي، الأمر الذي أشعل غضب بكين. ووصف الحائز على نوبل للسلام، الذي فر من موطنه التيبت إلى الهند في 1959، الولايات المتحدة بـ«بطلة الديمقراطية»، وطلب منها أن تظهر «الثقة بالنفس».

والتقى الدالاي لاما قادة الكونجرس، وأبلغهم أن أحد أهم أهدافه «الحفاظ على ثقافة التيبت». وبدوره قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية كين جانج إن الصين عبرت عن «معارضتها الشديدة» للاجتماع. وأضاف أن الدالاي لاما «في المنفى السياسي، وقد عمل منذ زمن طويل، وتحت عباءة الدين، في إطار نشاطات انفصالية معارضة للصين».

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا