• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

البرلمان اليمني يُطالب باسندوة بالاعتذار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 فبراير 2012

صنعاء (الاتحاد) - استهجن البرلمان اليمني، في جلسته أمس الثلاثاء، غياب رئيس الحكومة الانتقالية، محمد سالم باسندوة، عن الحفل الرئاسي الذي أُقيم، أمس الأول، بالقصر الرئاسي بالعاصمة صنعاء، والذي سلم خلاله الرئيس السابق علي عبد الله السلطة رسميا للرئيس المنتخب عبدربه منصور هادي. وقد قاطعت أحزاب “اللقاء المشترك”، التي ترأس الحكومة الانتقالية وتشكلها مناصفة مع حزب “المؤتمر”، هذا الحفل. وطالب البرلمان باسندوة بـ”تقديم اعتذاره لرئيس الجمهورية ومجلس النواب لعدم حضوره مراسم استقبال وتهنئة الرئيس الجديد عبدربه منصور هادي وتوديع الرئيس السابق علي عبدالله صالح”، حسب وكالة الأنباء اليمنية “سبأ”. وذكر البرلمان، الذي يهيمن على غالبية مقاعده حزب صالح، أن باسندوة هو رئيس “لحكومة الوفاق الوطني”، التي منحها الثقة أواخر العام الماضي، وأنه يجب عليه ألا “يمثل أي طرف من أطراف العملية السياسية”، مشيرا إلى أن مراسيم تسليم السلطة بين هادي وصالح، “حدث تاريخي .. يُمثل مرتكزاً أساسياً للتداول السلمي للسلطة ونموذجاً يقدم نفسه لأول مره في تاريخ اليمن الحديث”.