• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

نهائي بطابع ثأري

«دولية دبي للتنس» بين فيدرر وديوكوفيتش

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 فبراير 2015

مراد المصري (دبي)

يلتقي السويسري روجيه فيدرر حامل اللقب، مع الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف الأول عالمياً، في المباراة النهائية التي تقام الليلة بنادي الطيران بدبي، في ختام النسخة الـ23 لبطولة سوق دبي الحرة للتنس، التي تحظى برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي - رعاه الله-، وتتجاوز مجموع جوائزها 2.5 مليون دولار أميركي.

وبلغ فيدرر المباراة النهائية، بعد فوزه على الكرواتي بورنا كوريتش في المباراة التي أقيمت مساء أمس بالدور نصف النهائي، بمجموعتين دون مقابل، بواقع «6-2 و6-1».

وقدم فيدرر درساً للاعب الصاعد الذي أطاح بالبريطاني آندي موراي بالدور ربع النهائي، حيث اكتسحه خلال 56 دقيقة فقط، كانت كافية لكي يثبت النجم السويسري حامل اللقب وصاحب الرقم القياسي برصيد 6 ألقاب، إنه ما زال يمتلك من الخبرة ما تؤهله للتتويج بالنجمة السابعة في بطولته المفضلة على حد وصفه، حيث عبر فيدرر، عن سعادته ببلوغ هذه المباراة، وقال: «سعيت أن أقدم أفضل أداء ممكن ولا أترك الفرصة لمنافسي للتفوق علي، جميع الاحتمالات واردة في المباراة النهائية، أتوقع أن تكون المباراة جميلة ويستمتع بها عشاق اللعبة».

وواسى فيدرر، منافسه الصاعد، وقال: «لا زلت أتذكر عندما كنت بعمره وبدأت باللعب أمام لاعبين كنت أشاهدهم عبر التلفاز، تعرضت لخسارة كبيرة أمام أندريه أجاسي الذي كان يكبرني كثيراً في ذلك الوقت، لكنني نجحت بالفوز عليه 5 مرات بعد ذلك، وهذا ما أتمنى أن يتعلمه كوريتش، ويواصل مسيرته بنجاح».

ورسم فيدرر مشواره إلى المباراة النهائية خلال «192» دقيقة فقط، حيث لم يتجاوز طوال المباريات الأربع الماضية مدة ساعة للإجهاز على خصمه، واستهل مشواره بالفوز بالدور الأول خلال 56 دقيقة، قبل أن ينجز المهمة بالدور الثاني في 60 دقيقة، ثم تخطى الدور ربع النهائي بعد 20 دقيقة إثر انسحاب منافسه، علماً أنه تفوق بالمجموعة الأولى 6-1، قبل أن يحطم آمال النجم الكرواتي الصاعد في 56 دقيقة فقط.

من جانبه بلغ ديوكوفيتش المباراة النهائية بعد فوزه على بيرديتش بمجموعتين مقابل مجموعة بنتيجة 6/0,5/ 7,6/4، في مباراة بلغت 124 دقيقة وكانت مجموعتها الثانية قمة في الإثارة حيث نجح بيرديتش في حسمها والعودة من خلالها للمباراة.

ويسعى ديوكوفيتش للفوز باللقب للمرة الخامسة بدبي، واستعادة «العرش» الذي سلبه منه فيدرر بالذات بالفوز عليه بنصف النهائي العام الماضي، علماً بأنهما التقيا بالمباراة النهائية مرة واحدة من قبل وتحديداً عام 2011، ونجح حينها الصربي بالتفوق على فيدرر بمجموعتين دون رد، بواقع 6-3 و6-3، مما يعني أن المواجهة ستحمل طابع الثأر للاعبين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا