• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تتضمن «السلة الرمضانية» و«عروض التخفيضات»

«منافذ أبوظبي» تطلق مبادرات رمضان الأسبوع المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 مايو 2016

بسام عبد السميع (أبوظبي)

تبدأ منافذ البيع التجارية في أبوظبي، اعتباراً من الأسبوع المقبل، إطلاق المبادرات الرمضانية للسلع الغذائية والاستهلاكية، تتضمن السلة الرمضانية وعروض التخفيضات بنسب تتراوح بين 10 إلى 30%. وخصصت منافذ البيع مبالغ مالية لدعم عمليات تخفيض السلع في رمضان، وستعلن عن قيمتها خلال مؤتمرات صحفية ستنظمها لإطلاق المبادرات، بحسب مسؤولي تلك المنافذ. وقال إبراهيم البحر، الرئيس التنفيذي لجمعية أبوظبي التعاونية: «تدشن الجمعية مبادراتها الرمضانية اعتباراً من الأحد المقبل لعدد من السلع الغذائية والاستهلاكية بانخفاضات سعرية تتراوح بين 10 إلي 30%، ترتفع في بعض الأصناف السلعية إلى 50%»، مؤكداً توفر كل احتياجات المستهلكين من السلع الرمضانية وبأسعار مخفضة.

وقال يوسف على، العضو المنتدب في مجموعة EMKE التي تملك سلسلة محلات لولو هايبر ماركت، «إنها ستطلق بدءاً من الأسبوع المقبل حملاتها الترويجية لعروض شهر رمضان بتخفيضات تصل إلى 50% على عشرات الأصناف من المنتجات والسلع الاستهلاكية، وذلك ضمن حملات ترويجية تستمر حتى نهاية شهر رمضان المبارك». وأضاف: تشمل العروض مختلف أصناف السلع الاستهلاكية الرمضانية، وفي مقدمتها الزيوت والأرز واللحوم والألبان والورقيات، منوهاً إلى حرص مجموعة «اللولو» على إطلاق مثل هذه العروض والتخفيضات بالتزامن مع حلول شهر رمضان المبارك، مساهمة منها في دعم ميزانية الأسرة من خلال تنفيذ العديد من المبادرات المجتمعية.

بدورها، تلقت وزارة الاقتصاد قوائم السلال الرمضانية لعام 2016 التي سيتم طرحها بمنافذ البيع المختلفة الأسبوع المقبل، وبأسعار تقل عن مثيلاتها خارج السلة الرمضانية بنسبة تتراوح بين 20 إلى 50%، بحسب الدكتور هاشم النعيمي، مدير إدارة حماية المستهلك بالوزارة. وقال النعيمي: ««تتراوح أعداد سلع السلة الرمضانية بين 12 و20 سلعة تشمل: الأرز، والزيت، والطحين، والسكر، والتمور بأسعار تتراوح بين 100 إلى 200 درهم، بحسب عدد السلع وكمياتها». وأضاف أن الوزارة تفقدت خلال الشهر الحالي قوائم تثبيت الأسعار في منافذ البيع في الدولة خلال الشهر الحالي، والتأكد من مشاركة المنافذ في مبادرة «السعر ثابت»، والتي تشمل 4 آلاف صنف من السلع الغذائية والاستهلاكية، بزيادة 16% في عدد السلع، مقابل قوائم العام الماضي. وتوقع النعيمي أن يشهد شهر رمضان من العام الحالي توافراً في المعروض وبكميات مرتفعة، ما سينعكس على استقرار أسعار السلع وطرح بعضها بأسعار مخفضة، منوهاً إلى أن المؤشرات الأولية لأسواق، عبر برنامج مراقبة السلع إلكترونياً، تشير إلى توافر معروض كافٍ من الخضراوات والفواكه والسلع الاستراتيجية بكل إمارات الدولة. ولفت إلى أن الوزارة أوقفت النظر في طلبات زيادة أسعار السلع التي طلبها الموردون خلال الفترة الماضية، وحتى نهاية شهر رمضان، كما خاطبت الوزارة موردي السلع والمنتجات الاستراتيجية في الأسواق المحلية لاستيراد السلع قبل حلول الشهر الكريم، مشيراً إلى سعي الوزارة للتأكد من وصول كميات كبيرة من المنتجات والسلع الرمضانية بالأسواق، وفقاً لمؤشرات الربط الإلكتروني لمنافذ البيع. يذكر أن الوزارة خاطبت في وقت سابق موردي السلع والمنتجات الاستراتيجية في الأسواق المحلية لاستيراد السلع قبل حلول الشهر الكريم. وأشار إلى أن خطط الوزارة لشهر رمضان تتضمن تنفيذ حملات تفتيشية يومية على منافذ البيع الكبرى بمختلف إمارات الدولة، على مدار شهر رمضان المبارك، بالتعاون مع الجهات المحلية المختصة في كل إمارة، ضمن برنامج الوزارة لحماية المستهلك والمحافظة على استقرار الأسواق خلال فترات المواسم والإجازات. يذكر أن العام الماضي شهد زيادة في مبيعات السلال الرمضانية بنسبة 25%. لتصل إلى 100 ألف سلة بنهاية 2015، مقابل 80 ألف سلة بنهاية 2014

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض