• الأحد 28 ذي القعدة 1438هـ - 20 أغسطس 2017م

استجابة لطلبات الجهات الحكومية

«أمانة تنفيذي دبي» تطلق ورش «سن السياسات وتنفيذها»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 فبراير 2012

دبي (الاتحاد) - أطلقت الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، بالتعاون مع كلية دبي للإدارة الحكومية، مجموعة من ورش العمل تحت عنوان “سن السياسات العامة في مواجهة التحديات المعاصرة” وذلك من أجل تعزيز القدرات والمهارات الخاصة بسن السياسات وضمان تحقيق التوافق بينها على مستوى حكومة دبي.

وبدأت فعاليات الورش يوم أمس الأول، وتضمنت العديد من الجلسات التفاعلية، بمشاركة عدد من نواب ومساعدي المديرين العامين والمديرين التنفيذيين وموظفي الجهات الحكومية، وتم تصميمها استجابة لطلبات الجهات الحكومية لبناء وتعزيز القدرات، ومناقشة التحديات المتعلقة بإدارة السياسات الاستراتيجية والعمليات ذات الصلة، بدءاً بتقييم الاحتياجات وتحليل الجهات المشاركة، وسن السياسات وتنفيذها وانتهاء بالمراجعة والتنقيح.

وتهدف هذه المبادرة إلى تعزيز المعرفة والممارسات الخاصة بسن السياسات بفاعلية وكفاءة، وضمان تحقيق التوافق بين مختلف السياسات لتعزيز التنمية المستدامة لإمارة دبي، من خلال عقد مجموعة من الجلسات دعماً لهذه الجهود. ومن المتوقع أن تقوم الجهات الحكومية بتطبيق المعرفة التي اكتسبت في سن السياسات قبل مناقشتها لدى المجلس واللجان القطاعية.

وقال عبدالله الشيباني الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، إن تركيز العديد من الجهات الحكومية في إمارة دبي انصب على مدار العشر سنوات الماضية، على تعزيز الخدمات وتطوير البنية التحتية لمواكبة وتيرة النمو المتسارعة، حيث حققت دبي نتيجة لذلك مستويات معيشية راقية وشيدت بنية تحتية عالمية.

وشدد على أهمية سن السياسات الاستراتيجية وتنفيذها من أجل الحفاظ على هذه المنجزات، وتعزيز مستويات النمو والحفاظ على القدرة التنافسية.

وأضاف، أن الأمانة العامة تطلق هذه المجموعة من الندوات وورش العمل تحقيقاً لهذه الغاية، موضحا أن تلك الورش لن تكون منبراً لمناقشة أحدث الأساليب في سن السياسات فقط، بل ستكون حيوية لتعزيز قدرات الجهات الحكومية في صناعتها، مع إيلاء اهتمام خاص لتحليل الوضع الراهن قبل التشريعات والتعاون مع الأطراف المعنية، واستعراض السياسات، وضمان التوافق بينهم على مستوى الحكومة.

من جانبه قال طارق هلال لوتاه الرئيس التنفيذي لكلية دبي للإدارة الحكومية، إن سلسلة “سن السياسات العامة في مواجهة التحديات المعاصرة”، تعد من أبرز البرامج التي ينظمها التعليم التنفيذي، حيث تمثل هذه السلسلة حدثاً ناجحاً ومفيداً بكل المقاييس، سيغطي مجالات عديدة تشمل التفكير الاستراتيجي، وصنع السياسات العامة وتحليل السياسات وتقييمها بمشاركة مجموعة كبيرة من كبار القادة والمسؤولين من رؤساء مجالس الإدارة ومديري الإدارات ورؤساء الأقسام.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا