• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

اختتام مؤتمر الشرطة النسائية 2012

«الداخلية» تنضم لمنظومة الحامض النووي للمطلوبين على مستوى العالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 فبراير 2012

أحمد عبدالعزيز (أبوظبي) - انضمت وزارة الداخلية إلى منظومة قاعدة البيانات الخاصة بتحليل الحامض النووي (دي إن إيه) الخاصة بالمطلوبين جنائياً أو المشتبه فيهم بارتكاب جرائم في مختلف أنحاء العالم.

وتعد الإمارات الدولة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التي تحقق هذا الإنجاز للوصول إلى هذا التطور بما يعزز الأمن والاستقرار في الدولة، بحسب العقيد علي سالم الخيال مدير إدارة التعاون الجنائي الدولي (الانتربول) بوزارة الداخلية.

وقدم العقيد الخيال ورقة عمل في ختام فعاليات المؤتمر الأول للشرطة النسائية 2012 أمس، عرض خلالها دور إدارة الشرطة الجنائية الدولية في ملاحقة المطلوبين جنائياً ممن يرتكبون جرائم داخل الدولة ويهربون أو من يرتكبون جرائم خارج الدولة ويحاولون الدخول إليها.

وقال الخيال «إن دور الإدارة هو التعاون مع مكاتب الانتربول المختلفة في شتى أنحاء العالم، حيث يصل إمكانية التعاون إلى نحو 190 دولة حتى لا نترك لأي شخص الفرصة للنجاة بعد ارتكابه لجرائم خارج الدولة أو داخلها».

وأضاف أن العمل داخل الإدارة يرتكز على ثلاثة عناصر رئيسية هي السرعة والتعاون وعدم التردد، حيث إن النتائج الإيجابية دائماً ما تنجم عن التعاون بين الجهات المختلفة داخل الدولة وخارجها والتكاتف لتحديد أماكن المطلوبين وضبطهم.

وأشار إلى أن جميع الذين يرتكبون جرائم في الخارج ويحاولون الدخول للدولة، يتم الحصول على قاعدة بيانات بهم حيث يتم القبض عليهم فور دخولهم مطارات الدولة أو المنافذ البرية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا