• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

بحضور قيادات الشرطة

«القيادة العامة لدبي» بطل «حركة ونار» في الرماية الـ 33

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 فبراير 2015

الشارقة (الاتحاد)

تحت رعاية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، شهد معالي اللواء محمد خلفان الرميثي نائب قائد عام شرطة أبوظبي رئيس مجلس إدارة اتحاد الشرطة الرياضي راعي الحفل واللواء الركن خليفة حارب الخييلي الوكيل المساعد للموارد والخدمات المساندة واللواء حميد محمد الهديدي قائد عام شرطة الشارقة أمس الأول، منافسات اليوم الختامي لبطولة الشرطة للرماية في دورتها الـ 33 التي نظمها اتحاد الشرطة الرياضي على ميادين الرماية بمعسكر الخضيرة في الشارقة واستضافتها القيادة العامة لشرطة الشارقة.

بدأ البرنامج الختامي للبطولة بوصول راعي الحفل وتلا ذلك الكلمة الافتتاحية التي ألقاها عريف الحفل الذي تخلله عرض عسكري قدمته إدارة المهام الخاصة قبل أن يعلن عريف الحفل عن بدء مباريات الأدوار النهائية للمسابقات الرماية بين القيادات المشاركة بالبطولة.

حضر منافسات اليوم الختامي كل من اللواء عبدالرحمن محمد رفيع مساعد القائد العام لشؤون الخدمات والتجهيزات واللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي مدير عام العمليات المركزية والعميد الشيخ سلطان بن عبدالله النعيمي قائد عام شرطة عجمان وعدد من كبار الضباط والضباط والأفراد والجمهور.

وتضمن برنامج اليوم الختامي للبطولة نهائيات مسابقتي «حركة ونار»، و«إسقاط الصحون» بين الفرق المؤهلة حيث أسفرت النتائج عن فوز القيادة العامة لشرطة دبي بالمركز الأول في مسابقة «حركة ونار» بينما حصلت مدرسة الشرطة الاتحادية على المركز الثاني وجاء المركز الثالث من نصيب القيادة العامة لشرطة أبوظبي. أما عن نتائج مسابقة «إسقاط الصحون» فقد تصدر فريق قيادة قوات الأمن الخاصة المنافسة وانتزع المرتبة الأولى تاركا مركز الوصيف للقيادة العامة لشرطة دبي فيما حازت القيادة العامة لشرطة عجمان على المركز الثالث، لتتمكن القيادة العامة لشرطة دبي من الفوز بالدرع العام للرماية للعام 2014 - 2015 بـ (105) نقاط. وفي ختام الحفل قام معالي اللواء محمد خلفان الرميثي يرافقه اللواء الركن خليفة حارب الخييلي واللواء حميد الهديدي بتكريم اللجان المشرفة على التنظيم وحكام البطولة والفرق الفائزة بمسابقات البطولة والتقطوا معها الصور التذكارية، وبعدها قام الحضور بجولة في معرض الأسلحة المقام على هامش البطولة والذي نظمته إدارة الخدمات المساندة بالقيادة العامة لشرطة الشارقة، وتفقدوا محتويات المعرض الذي ضم نماذج من أسلحة قديمة وحديثة بالإضافة إلى نماذج من مسدسات وبنادق وذخيرة إضافة إلى أنواع مميزة من المدافع.

من جهة أخرى، أشاد معالي اللواء محمد خلفان الرميثي نائب القائد العام لشرطة أبوظبي رئيس اتحاد الشرطة الرياضي بالنجاح التنظيمي والفني اللامحدود الذي حققته بطولة الرماية رقم «33» على مدى الأسبوعين الماضيين والتي تعتبر الأقدم والأهم والأكبر من حيث عدد المشاركين والأولى التي يستهل بها اتحاد الشرطة الرياضي برنامجه للعام 2015 الذي يتضمن جملة من المنافسات والأنشطة المختلفة.

وقال معاليه: «يسعدني أن أشيد بالمستوى الفني المتميز الذي أبرزته الفرق المشاركة في هذا الحدث، وجرى التنافس فيما بينها في إطار الروح الرياضية العالية ما جعل منها مناسبة للالتقاء وتوثيق الصداقة والمحبة وتوطيد علاقاتنا مع بعضنا البعض تطلعاً لمزيد من العمل المشترك الذي يؤدي في نهاية المطاف إلى تجويد وتطوير العمل الشرطي ورفع مستوى الأداء لدى جميع الأفراد».

وتابع معاليه: «تغمرني سعادة بالغة وأنا أنتهز هذه الفرصة لكي أتقدم بكل كلمات الشكر والثناء إلى الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الذي يحرص دائماً على توفير كل التسهيلات ووضع كل الإمكانيات في يد اتحاد الشرطة للاستفادة منها في تنظيم المنافسات المتعددة تطلعاً لبلوغ المبتغى وملامسة أطراف النجاح. ولابد من الاعتراف بأنه لولا توجيهات سموه السامية ودعمه اللامحدود ووقوفه بجانبنا في كل المناسبات، لما ارتقينا لهذه الدرجة من النجاح والتطور، ومن هذا المنطلق فإننا نسعى لرد الجميل إلى سموه وذلك بالعزيمة والإصرار والعمل الجاد ورفع مستوى الأداء الرياضي بالشرطة ما يمنحنا الثقة في مشاركاتنا الخارجية على المستوى الإقليمي والقاري والدولي والدافع القوي للعودة منها بأفضل النتائج. وتوجه معاليه بالشكر والتقدير لكافة القادة العامين على مشاركة فرق قياداتهم على جهودهم المبذولة والواضحة وتقديم كل الدعم في سبيل تقديم أفضل مستوى فني للرماية مما ساهم بلا شك في ارتفاع المستوي الفني العام للبطولة وبالتالي إنجاح البطولة فنياً وتنظيمياً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا