• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

ضمت الدفعة الـ17 منتسبات من سبع جامعات وكليات إماراتية

تخريج 52 طالبة في برنامج التعددية الثقافية بكلية آل مكتوم في أسكتلندا

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 08 مارس 2014

دندي (وام) ـ احتفلت كلية آل مكتوم للتعليم العالي في أسكتلندا مساء أمس الأول بتخرج الدفعة الـ 17 من الطالبات اللاتي انهين دورة برنامج التعددية الثقافية ومهارات القيادة، تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية.

وضمت الدفعة 52 طالبة من سبع جامعات وكليات إماراتية شملت جامعات الإمارات وزايد وأبوظبي، بالإضافة إلى الجامعتين، البريطانية في دبي، والأميركية في الشارقة، وكليتي دبي للطالبات والدراسات الإسلامية والعربية في دبي، بالإضافة إلى 4 من موظفات من محاكم دبي، وبتخريج هذه الدورة يصبح عدد خريجات البرنامج منذ بدايته عام 2003 حوالي 700 طالبة حتى الآن.

واستمرت الدورة شهراً واحداً منذ أوائل فبراير الماضي، وأقيم الأسبوع الأخير منها في جامعة أكسفورد البريطانية، تضمنت أربعة برامج رئيسة، تمثلت في العولمة والتعددية الثقافية ومهارات القيادة وحوار الحضارات، واشتملت على مساقات أكاديمية ومحاضرات عامة وزيارات ميدانية لأبرز المعالم الحضارية، ضمن برامج «اكشف اسكتلندا».

حضر الاحتفال، الذي أقيم في قاعة راشد بمقر الكلية، لورد بروفوست بوب دنكان عمدة مدينة دندي، وميرزا الصايغ رئيس مجلس أمناء الكلية، وسارا المهري ممثلة سفارة الدولة في بريطانيا، بالإضافة إلى أعضاء مجلس أمناء الكلية، والدكتور حسين غود أصغر عميد الكلية، وأبوبكر جابر المدير الإداري للكلية، كما حضر من ممثلي الجامعات المشاركة كل من الدكتورة عائشة أحمد بوشليبي عميد كلية الأغذية والزراعة في جامعة الإمارات، والدكتور نبيل إبراهيم مدير جامعة أبوظبي، والدكتور سعود محمد الملا مدير كليات التقنية العليا في دبي، والدكتورة موزة الشحي نائبة رئيس الجامعة الأميركية في الشارقة، وأيوب كاظم ممثلا للجامعة البريطانية في دبي، ونبيلة السيد الهاشمي ممثلة لمحاكم دبي التي تشارك للمرة الثانية في البرنامج، بالإضافة إلى عبد الله الأنصاري مسعود صالح شهاب الهاشمي، والمحاضر الدولي نفين كابور، وباتريك برندرغاست ممثلا لكلية ترينتي الإيرلندية العريقة، والتي ينتظر أن تصبح إحدى المحطات التي سيتوقف عندها البرنامج في دوراته المستقبلية.

ونقل ميرزا الصايغ تحيات مؤسس وراعي مسيرة الكلية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للحفل الكريم، مشيرا إلى أن سموه يولي الكلية كل اهتمام ومتابعة لا سيما برنامج التعددية الثقافية، ومهارات القيادة الذي تستفيد منه مجاميع كبيرة من الطالبات.

ولفت إلى أن سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم ينظر بعين الرضا إلى الجامعات المشاركة، والتي كان لها دورها الحيوي في إنجاح هذا البرنامج من خلال حسن اختيار الطالبات، وفقا لأرقى المعايير، مؤكدا أن سموه سيلتقي الطالبات فور عودتهن إلى أرض الوطن.

وقال إن البرنامج الذي تواصل لأكثر من عشر سنوات يحقق أهدافه المرجوة، ويترك أثرا ملموسا في شخصيات الخريجات، سيعزز من ثقتهن بأنفسهن، ويكسبهن مهارات حياتية ربما لا تتوافر في التعليم الأكاديمي، مستشهداً بأن مشاركة محاكم دبي في البرنامج بالرغم من أنها ليست مؤسسة تعليمية، يعكس الوجه الآخر لهذا البرنامج من حيث قدرته على إكساب الدارسات مهارات قيادية ومزايا شخصية، تؤهلهن للقيام بأدوار حيوية في مجتمعاتنا الوطنية.

وتوجهت الطالبة مها ياقوت من جامعة زايد بكلمة نيابة عن الطالبات بالشكر والتحية إلى سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم على رعاية سموه لهذا البرنامج الذي الذي يشكل إحدى أهم المحطات في حياة الطالبات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض