• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

أبوظبي من أكبر الوجهات العالمية لسياحة الاجتماعات والمؤتمرات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 مايو 2016

و ا م

احتلت إمارة أبوظبي الترتيب الـ 73 عالميا ضمن أكبر الوجهات الدولية المستقطبة لسياحة الاجتماعات والمؤتمرات وذلك ضمن التصنيف الذي أصدره الاتحاد الدولي للمؤتمرات والاجتماعات "الإيكا" للعام 2015 لتتقدم بذلك 35 مرتبة مقارنة مع العام 2014.وأظهر التصنيف أن العاصمة استضافت في العام الماضي ما يزيد عن 35 اجتماعا ومؤتمرا عالميا متخصصا يتبع للاتحادات الدولية مقارنة مع 22 اجتماعا ومؤتمرا دوليا في العام 2014 وبنسبة نمو تجاوزت الـ 59 في المائة لتكون بذلك المدينة الوحيدة في المنطقة التي تقدمت في الترتيب العام على سلم الاتحاد الدولي مقارنة مع المدن والعواصم الأخرى التي شهدت تراجعا في مراكزها تباعا.وقال سعادة سيف سعيد غباش مدير عام هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة "نحن سعداء بما حققته إمارة أبوظبي على الصعيد العالمي حيث تمكنا خلال السنوات القليلة الماضية وبالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين بأن نقوم بدور مؤثر ورئيسي في قطاع صناعة المعارض والمؤتمرات وسياحة الحوافز على الصعيدين الإقليمي والدولي".وأوضح أن الترتيب الجديد للعاصمة أبوظبي وتقدمها 35 مركزا يعكس حجم الجهود المبذولة من قبل كوكبة من المؤسسات الوطنية لترجمة رؤية قيادتنا الرشيدة للنهوض بواقع ومستقبل هذا القطاع الحيوي للتأكيد على مكانة إمارة أبوظبي كعاصمة لسياحة الاجتماعات والمؤتمرات. وأفاد أن العمل والسعي المتواصل من قبل العاملين في هذا القطاع ساهم في تشجيع المنظمات والمؤسسات والاتحادات الدولية على تنظيم اجتماعاتها وفعالياتها بأبوظبي والاستفادة من خدماتها ومرافقها عالمية المستوى.وأشار إلى أن هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة تواصل جهودها مع كافة الجهات المعنية في الإمارة وعلى الصعيد المحلي والإقليمي والدولي في تعزيز وتنمية قطاع سياحة الأعمال والحوافز لأهمية سائح الأعمال الذي يصل معدل إنفاقة لنحو سبعة أضعاف السائح العادي، مشيرا إلى سعي الهيئة المتواصل لتعزيز علاقات التعاون والشراكة الاستراتيجية مع الجهات ذات العلاقة للتأكيد على المكانة التى وصلت إليها الإمارة.ولفت غباش إلى أن شركة أبوظبي الوطنية للمعارض تعد شريكا رئيسيا في جهودنا الرامية لتنمية وتطوير قطاع سياحة الأعمال والحوافز فهي الوجهة الأكثر استقطابا لأنشطة الاجتماعات والمؤتمرات وتمتلك خبرة دولية وإقليمية رائدة في هذا المجال.من جانبه، قال حميد مطر الظاهري الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي الوطنية للمعارض "أدنيك" ومجموعة الشركات التابعة لها بالإنابة "نحن سعداء بهذا الإنجاز الكبير الذي يضاف لسلسلة الإنجازات التي استطاعت الإمارة تحقيقها في فترة قياسية والتي شهدت قفزات نوعية في مختلف القطاعات والأنشطة حيث ارتفع ترتيب الإمارة من المركز الـ 234 في العام 2012 ليقفز 161 مركزا في غضون ثلاث سنوات ليصل إلى الترتيب الـ 73 في العام الماضي".وأشار إلى أن "الترتيب المتقدم للعاصمة لا يعد هدفا بحد ذاته ولكنه يعكس الثقة الكبيرة التي يوليها القائمون على هذه الصناعة الحيوية في قدرة إمارة أبوظبي ومرافق شركة أبوظبي الوطنية للمعارض على استقطاب الاجتماعات والمؤتمرات الدولية الكبرى ويؤكد بشكل لا يدع مجالا للشك الإمكانيات المتقدمة لمرافقنا والبنية التحتية المصاحبة لها القادرة على الاستضافة الناجحة لهذه الفعاليات".وذكر أن جهودنا ستتواصل وتستمر من أجل الحفاظ على ما تحقق والبناء عليه وتطوير وتنمية واستدامة مرافقنا بشكل كامل لاستضافة المزيد من الأحداث العالمية والدولية الكبرى وخير دليل على ذلك فوز مركز أبوظبي الوطني للمعارض باستضافة العديد من الفعاليات والمؤتمرات الدولية الكبرى التي ستقام خلال السنوات المقبلة.وبين الظاهري أن مراكز شركة أبوظبي الوطنية للمعارض في كل من أبوظبي والعين استضافت ما يزيد على 369 فعالية في العام 2015 مقارنة مع 327 فعالية فى العام 2014 وبنسبة نمو بلغت 13 بالمائة وانعكس ذلك في أرقام الزوار حيث ارتفع عدد زوار مركزي أبوظبي الوطني للمعارض والعين للمؤتمرات إلى 1.8 مليون زائر من مختلف أقطار العالم بمعدل نمو تجاوز 13 بالمائة مقارنة مع 1.6 مليون زائر فى العام 2014.وأشار إلى أن مراكز الشركة استضافت العديد من المؤتمرات الدولية المتخصصة التي ارتفع عددها بنسبة 200 في المائة في العام 2015 مقارنة مع العام 2014 في حين فازت الشركة بحقوق استضافة 4 مؤتمرات دولية كبرى جديده في ذات العام والتي من المقرر أن تعقد ابتداء من العام الحالي والسنوات المقبلة.وتخطط أدنيك لاستضافة المزيد من الفعاليات المتخصصة في قطاع الاجتماعات والمؤتمرات حيث تعمل الشركة عن كثب مع شركائها الاستراتيجيين ومن أبرزها هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة من خلال مكتب أبوظبي للمؤتمرات بالإضافة لعدد من المؤسسات الوطنية والاتحادات المهنية الدولية لتقوية وتطويرعلاقات التعاون والشراكة لإعداد ملفات الاستضافة والرامية لتعزيز تنافسية الإمارة وفرصها في الفوز بحقوق استضافة المزيد من الفعاليات.ولفت الظاهري أن إمارة ابوظبي باتت منافسا قويا تتنافس مع كبريات المدن والعواصم العالمية لاستضافة الفعاليات الدولية الكبرى. وما فوز الإمارة بحقوق استضافة عدد من المؤتمرات العالمية مؤخرا إلا أكبر دليل على نجاح سياستها في هذا المضمار، حيث فازت العاصمة أبوظبي بحقوق استضافة المؤتمر العالمي للسكري وهو مؤتمر طبي يعقد مرة كل عامين لمناقشة وتبادل الخبرات حول أفضل الممارسات وأحدث الإنجازات في مجال البحوث المتعلقة بكيفية التعامل مع مرض السكري في جميع أنحاء العالم. وسيعقد هذا الحدث العالمي في ديسمبر 2017 في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا