• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

هيئة الصحة بأبوظبي تقيم حفلاً تكريماً لهم

21 طبيباً مواطناً يشيدون بمنحة محمد بن زايد لإكمال دراساتهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 فبراير 2012

إبراهيم سليم (أبوظبي) - ثمن أطباء مواطنون سعي الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة نحو الارتقاء بالكوادر المواطنة في المجال الطبي ودعمهم وتقديم العون لهم للالتحاق بأرقى الجامعات في العالم وأكثرها رسوخا في مجال الصحة العامة.

وأشاد الأطباء المواطنون الذين أكملوا دراساتهم العليا من جامعة جونز هوبكنز خلال حفل تكريم، جرى في هيئة الصحة بأبوظبي لدعم الكوادر المواطنة المتميزة، بالمنحة المقدمة من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة واهتمامه بأبنائه طلاب الدراسات العليا.

وكرمت هيئة الصحة في أبوظبي أمس 21 طبيبا مواطنا من عدة مؤسسات صحية حصلوا على درجة الماجستير في إدارة الصحة العامة لمدة عامين من جامعة جونز هوبكنز في الولايات المتحدة الأميركية، والتي تعد من أرقى الشهادات العالمية في هذا الاختصاص.

وقال المهندس زيد السكسك مدير عام الهيئة إن الكفاءات المواطنة لها الأثر الكبير في التطوير والارتقاء بمستوى القطاع الصحي على المستويين الإداري والخدمي في الإمارة، وأن وجود الكفاءات الوطنية المؤهلة تعد ركيزة استراتيجية نحو تحقيق التنمية الوطنية الشاملة للدولة.

وأضاف أن هيئة الصحة تدعم هذا التوجه وتشجع الأطباء لنيل أفضل الدرجات العلمية العالمية في كافة التخصصات الطبية، مؤكدا أن الهيئة تدرس زيادة أعداد الأطباء المواطنين في الدفعات المستقبلية، مشيرا في ذات الوقت إلى أن غالبية الأطباء المواطنين الذي حصلوا على درجة الماجستير سيواصلون دراستهم للحصول على الدكتوراه.

وكانت الهيئة قد ابتعثت 21 مواطنا من أبناء الدولة للحصول على شهادة الماجستير في إدارة الصحة العامة في الربع الأخير من عام 2008 للالتحاق بالبرنامج ضمن استراتيجية الهيئة للنهوض بالكفاءات المواطنة وإعداد قادة القطاع الصحي في إمارة أبوظبي، وجرى اختيارهم من بين 45 متقدما بعد اجتيازهم المقابلات الشخصية. ... المزيد

     
 

!! Alf Mabruk

I would like to congratulate all the honorees for their their success, and making their parents proud of them and being an inspiration for all the women in the world that nothing is IMPOSSIBLE. EVEN THE WORD IMPOSSIBLE SAYS : "I" AM POSSIBLE. Best of luck !!

Meiraj Fatima | 2012-03-04

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا