• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

بنجلاديش على صفيح ساخن!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 08 يناير 2014

أغلقت صناديق الاقتراع في الانتخابات العامة في بنجلاديش، مع وجود تقارير تحدثت عن ضعف المشاركة، وتساؤلات بشأن ما إذا كانت هذه الانتخابات قد زادت من فرص تعميق الصراع السياسي في تلك الدولة، لا سيما بعد أن لقي 18 شخصاً على الأقل مصرعهم في أعمال عنف مرتبطة بالتصويت.

وكان ضعف المشاركة انعكاساً طبيعياً لمقاطعة الانتخابات من قبل الحزب الوطني، الذي يعتبر أكبر أحزاب المعارضة في بنجلاديش، إلى جانب 26 حزباً آخر، وهو ما قلص المنافسة على الدوائر البرلمانية إلى أقل من النصف.

وكانت أحزاب المعارضة طالبت رئيسة الوزراء شيخة حسينة بالاستقالة والسماح لحكومة تسيير أعمال محايدة بإدارة الانتخابات، ولكن رفضها، مع استمرار المقاطعة، قوض فرص حصول حكومتها على شرعية جماهيرية واسعة النطاق على إثر الانتخابات.

وسيبقى حزب «رابطة عوامي» الذي ينتمي إلى يسار الوسط ويدير البلاد منذ عام 2008، في السلطة بقيادة شيخة حسينة، بعد أن حاز أغلبية طفيفة في البرلمان بسيطرته على 160 مقعداً من 300 دائرة انتخابية نيابية، منها 127 دائرة من دون منافسة، واستمر حصر عدد الأصوات حتى بعد منتصف الليل بالتوقيت المحلي.

وحصد العنف السياسي في أنحاء تلك الدولة الجنوب آسيوية أرواح ما يربو على 500 شخص في غضون الأشهر الـ12 السابقة للانتخابات، وهي أعلى حصيلة في تاريخ البلاد قبل أي اقتراع.

وقد أضرمت النيران في الحافلات وتعرض المدنيون إلى هجمات بقنابل مولوتوف، وأدت عمليات الإغلاق التي فرضتها أحزاب المعارضة على الطرق الرئيسة إلى شلّ البلاد وتقليص الصادرات، بينما تكبدت صناعة الملابس خسائر فادحة بلغت 3,8 مليون دولار على الأقل في ديسمبر بعد إلغاء طلبيات خارجية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا