• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

كلباء تجمع 200 ألف زهرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 08 مارس 2014

السيد حسن (كلباء) - جمع كورنيش كلباء 200 ألف زهرة ووردة، عرضها 120 مشاركاً في معرض الزهور الرابع، الذي افتتحه الشيخ سعيد بن صقر القاسمي نائب رئيس مكتب صاحب السمو حاكم الشارقة في خورفكان، بحضور الشيخ هيثم بن صقر القاسمي نائب رئيس مكتب صاحب السمو حاكم الشارقة في كلباء.

وشهد الحفل، هلال محمد عبد الله النقبي رئيس المجلس البلدي لمدينة كلباء، وعيسى الذباحي نائب رئيس المجلس، وأحمد جمعة الهورة مدير البلدية.

واعتبر الشيخ سعيد بن صقر القاسمي الفعاليات الأهم في المنطقة، والتي تواكب احتفالات الدولة بأسبوع التشجير، واصفاً إياها بأنها لمسة راقية يقدمها المجلس البلدي لمدينة كلباء والبلدية لجميع المهتمين بعالم الزهور وأنواعها المختلفة.

وأكد أن معرض الزهور يقدم رسالة بيئية لمجتمع كلباء والمدن المجاورة بضرورة العمل من أجل الحفاظ على البيئة نظيفة وخالية من أي تلوث قد يشوبها.

من جانبه، قال الشيخ هيثم بن صقر القاسمي: إن معرض الربيع في مدينة كلباء يواصل مسيرته التي بدأها قبل 4 سنوات، ليواكب التطورات الكبيرة التي ستشهدها كلباء في كافة المجالات السياحية والترفيهية والمتمثلة في جملة المشاريع التي أعلن عنها قبل فترة، وسيبدأ تنفيذها قريبا، مضيفاً أن المعرض يضفي لمسة جمالية كبيرة على المدينة، ويفتح المجال للمختصين في عالم الزهور بالمشاركة، وتقديم المزيد من إنتاجهم البديع.

وتجول الشيخ سعيد بن صقر القاسمي، والشيخ هيثم بن صقر القاسمي، والحضور في أجنحة المعرض التي تضم عددا من الفعاليات المصاحبة للمعرض ومنها: أجنحة الحدائق المنزلية ورسوم وصور الزهور والورش العملية المتعلقة بالزهور والمنتجات والحرف المتعلقة بالزهور. وأكد هلال النقبي رئيس المجلس البلدي لمدينة كلباء أن هذا المعرض يأتي انطلاقا من حرص صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة في الحفاظ على الثروة الزراعية، لما لها من العديد من الفوائد الاقتصادية والمعنوية ، مشيرا إلى أن المعرض سوف يزيد من أهمية مدينة كلباء على المستوى السياحي، إذ يتم تصنيفها حاليا ضمن المدن المتميزة في استضافة مثل هذه الفعاليات. وقال أحمد جمعة الهورة مدير بلدية كلباء، إن هذا المعرض يشارك فيه أكثر من 150 عارضا للزهور بنحو ما يزيد على 200 ألف من الزهور والورد، وغيرها من الأنواع تم تقديمها في شكل منسق وبديع، وقد حرصن بلدية كلباء خلال السنوات الأربع الماضية على إبراز مدينة كلباء كمدينة سياحية وخالية من التلوث البيئي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض