• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

دبي تمشي في «العوير»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 08 مارس 2014

دبي (وام) - نظم مجلس دبي الرياضي، بالتعاون مع نادي دبي الثقافي الرياضي، فعالية «دبي تمشي في منطقة العوير» صباح أمس الأول، بمشاركة وتفاعل كبير من مختلف فئات المجتمع.

تأتي هذه الفعالية في إطار الدورة الخامسة لبرنامج دبي للنشاط البدني «نبض دبي» الذي ينظمه المجلس بالتعاون مع العديد من الجهات الحكومية والخاصة، بهدف تعزيز مستويات الوعي المجتمعي بأهمية الرياضة وممارسة النشاط البدني، وجعلها أسلوب حياة للمجتمع.

وقام المشاركون في الفعالية بالمشي لمسافة 3 كلم بداية من عند «مسجد الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم»، وصولاً إلى نادي دبي الثقافي الرياضي، استمتعوا خلالها بالمناظر الطبيعية والهواء النقي المفيد صحياً وبدنياً، ويتطلع المجلس من إقامة هذه الفعالية إلى تعميم الفائدة الصحية والبدنية للنشاطات البدنية في مناطق بعيدة نسبياً عن مركز المدينة في دبي، بما يسهم في توسيع الرقعة الجغرافية وإعداد الممارسين للأنشطة البدنية، إلى جانب الترويج للمنطقة في إطار دعمه المتواصل للسياحة الرياضية في الإمارة.

وشهدت الفعالية مشاركة العديد من المؤسسات الحكومية والمجتمعية، يتقدمهم أعضاء مجلس إدارة نادي دبي الثقافي الرياضي، والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب، شرطة دبي، وبلدية دبي، ومركز دبي لخدمات الإسعاف، وجمعية النهضة النسائية- فرع الخوانيج، كما شارك عدد من الشركات الخاصة، مثل مجموعة النابودة وغيرها، وشارك العديد من القاطنين في المناطق المجاورة في إمارة الشارقة من المدام والفلي.

وشهدت الدورة الخامسة من برنامج «نبض دبي» إقامة فعاليات عدة، وهي دبي تسبح في شاطئ أم سقيم، واستكشف دبي في مركز برجمان، وطواف الدراجات في الطرق الوعرة بمدينة دبي الرياضية، ومسيرة المشي بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة السكري بحديقة زعبيل، وتحدي سبينس 92 للدراجات بمضمار ند الشبا، ونبض دبي في منطقة حتا التي شهدت مشاركة المئات من قاطنيها، ودبي تمشي على شاطئ الممزر، ودبي تطوف بالدراجات في مضمار دبي للدراجات الهوائية بمنطقة القدر بمشاركة 700 دراج.

ومن المنتظر أن تنطلق فعاليتا شهر النشاط البدني واليوم العالمي للنشاط البدني في أبريل المقبل، حيث يعد برنامج نبض دبي وسيلة لنشر وتعزيز فكرة النشاط البدني في الأوساط الاجتماعية، واعتباره جزءاً من النشاط اليومي للفرد، ما يسهم في انخفاض نسبة المصابين بأمراض السمنة وضغط الدم والسكري، وزيادة القدرة البدنية والفكرية للمشاركين في هذه الفعاليات، وانعكاسها إيجاباً على قدرتهم الإنتاجية.

كما يسعى المجلس لاستثمار المرافق التي وفرتها الحكومة من ملاعب ومضامير الجري والمشي وركوب الدراجات في الأماكن والحدائق العامة والشواطئ المفتوحة، وذلك بالتعاون مع العديد من الجهات الحكومية لتحقيق المزيد من عوامل التشجيع لممارسة هذه الأنشطة في هذه المرافق المجهزة على أعلى مستوى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض