• الثلاثاء 04 صفر 1439هـ - 24 أكتوبر 2017م

نادال يؤكد: إسبانيا لا تعاني مشكلات مع المنشطات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 فبراير 2012

مدريد (د ب أ) - أكد لاعب التنس الأسباني رافاييل نادال أمس الأول أن بلاده ليست لديها مشكلة مع المنشطات، في الوقت الذي شدد فيه على أنه قام بدفع “ملايين كثيرة” من اليورو لإسبانيا في صورة ضرائب.

وقال نادال للتليفزيون الإسباني “أعتقد أننا ليس لدينا في إسبانيا مشكلة مع المنشطات، أعتقد أن المنشطات توجد في إسبانيا وفي فرنسا وفي أي مكان من العالم، لأن هناك دائماً أناس مستعدون للغش”.

ورد المصنف الثاني في عالم تنس المحترفين بذلك على تصريحات وزير التعليم والثقافة والرياضة في بلاده خوسيه إجناسيو بيرت الذي أقر قبل أسبوعين بأن إسبانيا تعاني من مشكلة مع المنشطات، رغم أنه حاول لاحقاً إيجاد مغزى آخر لتصريحاته.

وقال نادال (25 عاماً) إنه “واثق” من أنه “لا يوجد أي رياضي ينافس في إحدى الرياضات الكبرى يتعاطى المنشطات”.

وأضاف “من المستحيل ذلك في الوقت الحالي”، معتمداً في ذلك على ما وصفه بـ “وحشية” فحوص المنشطات التي يخضع لها الرياضيون.

وأبرز “لدي 365 يوماً في العام علي أن أكون متاحاً فيها، علي أن أحجز ساعة في كل يوم من تلك الأيام الـ 365 لمسؤولي فحوص المنشطات”، في الوقت الذي وصف فيه المنظومة بأنها “منتبهة لخصوصية الرياضيين”.

وبعد تلقيه إنذاراً من الضرائب الإسبانية حول استخدام غير واجب لبعض المزايا الضريبية في إقليم الباسك، أكد بطل رولان جاروس ست مرات أنه لم يحاول قط التهرب من الضرائب.

وقال “أنا لا أتابع المسائل المالية، أعكف على اللعب وفريقي المعاون يهتم بذلك، الحقيقة تختلف كثيرا عما نشر، لدينا علاقة بأناس في سان سباستيان وعبرهم عرضت علينا إمكانية القيام ببعض الأعمال. كانت هناك مزايا ضريبية، لكن دوما في إطار القانون”.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا