• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

العبادي يتعهد اصلاح الجيش ويحشد العشائر في مواجهة «داعش»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 يناير 2015

بغداد (الاتحاد، وكالات)

شدد القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أمس على إصلاح المؤسسة العسكرية لإعادة «هيبة» الجيش العراقي وجنوده، داعياً إلى «ثورة عشائرية» في مواجهة تنظيم «داعش»، بينما قال وزير الدفاع خالد العبيدي في الذكري 94 لتأسيس الجيش العراقي أن الفساد أهدر كل الفرص لإعادة بناء الجيش الوطني.

وقال العبادي لدى استقباله محافظ الأنبار الجديد للانبار صهيب الراوي: إن هناك حاجة إلى ثورة عشائرية للتخلص من هذا العدو الغريب عن جسد المجتمع العراقي» داعيا العشائر وأبناء المحافظة إلى تحرير مناطقهم من التنظيمات الإرهابية.

وفي عيد الجيش قال أمس: «نحن حريصون على إصلاح المؤسسة العسكرية، وإعادة الهيبة للجيش وللجندي العراقيين». وتعهد بملاحقة جميع المفسدين، وإخراج القوات المسلحة من داخل المدن لحماية الحدود.

من جهته أعلن وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي اتخاذ سلسلة من الإجراءات والإصلاحات شملت مفاصل الجيش كافة لإعادة بنائه مرة أخرى قائلاً: إن ما حدث من غزو داعش وسقوط الموصل وتداعياته المرة، سببه ضعف وسوء الأداء وترهل القيادت وتولي العناصر غير الكفوءة وضعف التدريب، مضيفاً أن الفساد أهدر كل الفرص لإعادة بناء الجيش.

وأعرب عن ثقته بـ»تفكيك الأزمة التي يواجهها العراق، وبناء الجيش ومؤسساته العريقة، واستبداله بعناصر كفوءة غير فاسدة».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا