• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

حوار الأجيال في معرض النحّات صبري ناشد

العمل الفني أوسع نطاقاً من حوافزه

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 فبراير 2015

مجدي عثمان (القاهرة)

تعلم النحات صبري ناشد أصول وقواعد فن النحت على يد أستاذه الفنان الراحل الكبير حسن العجاتي لدى التحاقه بكلية الفنون التطبيقية في القاهرة . وفي مبادرة ليست الأولى، نظمت قاعة أبعاد في متحف الفن المصري الحديث معرض «الفنان وأستاذه ـ حوار أجيال» ضم أعمال الفنانين، في خامتي الخشب لناشد، والبرونز والألومنيوم للعجاتي.

يقول د. أحمد عبدالغني رئيس قطاع الفنون التشكيلية إن في علاقات الحياة المُتشعبة تظل هناك علاقتنا بـ»الأستاذ» لها في وجدان وذهن كل منا مكانة وحيز مميزان، شخصية تحتل في قلوبنا المثل والقدوة، وأنه كلما كان الإنسان مرهف الحس زاد تأثره وارتباطه بتلك الشخصية التي تجنح لها الحواس بلا تحفظ باعتباره النموذج الأفضل والمعيار الذي يمكن القياس عليه.

وعن العجاتي يقول الفنان محمود شكري العميد الأسبق لكلية الفنون التطبيقية في مصر، والمتخصص في مجال النحت: سار الزمن سريعاً أو بطيئاً أيهما، فأنجب لمصر مبدعاً فريداً متمرداً على كل القوالب الجامدة في عصره، ينظر إلى أعلى، ولكنه يغوص في تراب أرض مصر ويدرك الفلاح والعامل، وغيرهما من فئات المجتمع، يئن بآلامه، ويعبر عن طموحاته في أعلى قيم نحتية، ويجوب بها في خياله ويدركها للمشاهدين للتأمل والدهشة والسعادة بما يحمله من قيم فنية رائعة.

وقال الفنان الدكتور أحمد عطا الأستاذ في كلية الفنون التطبيقية إن الفنان حسن العجاتي صاحب الرؤية والرأي، أبرز مفهوماً جديداً للعلاقة الأزلية بين الكتلة والفراغ، مستخدماً العديد من الخامات التي طوعها كفنان مبتدع له أسلوبه المتميز القادر على استخدام التكنيك السليم والصحيح لكل خامة، موضحاً أن العجاتي نال جائزة العام 1946 وهو مازال طالباً في الكلية مؤكدةً ريادته الفنية كنحات صاحب مدرسة فنية أثرت الحركة الفنية المصرية لعشرات السنين ومازالت تؤثر في النحت المعاصر في مصر والعالم العربي حيث يعد تعبيره الصادق من خلال التشخيص التعبيري أو التجريدي مضموناً جوهرياً للحركة الفنية المعاصرة في مصر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا