• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

دعت إلى دمج المساواة بين الجنسين في أهداف الألفية

الإمارات تتعهد بالتعاون لوضع خطة عالمية للتنمية والقضاء على الفقر

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 08 مارس 2014

نيويورك (وام) - تعهدت دولة الإمارات العربية المتحدة بمواصلة تعاونها مع المجتمع الدولي، لوضع خطة عالمية من أجل التنمية والقضاء على الفقر وعدم المساواة في جميع بلدان العالم. وأشارت إلى أن المجتمع المدني يمثل جزءا مهما من نسيج المجتمعات، وشريكا للحكومة في الحوار والجهود من أجل تحقيق نتائج ملموسة في هذه القضايا.

وأكدت الدولة دعمها لمسألة إدراج ودمج هدف المساواة بين الجنسين وحقوق المرأة وتمكينها كمبدأ ثابت وشامل في مجموعة الأهداف الجديدة للتنمية.

جاء ذلك في البيان الذي أدلت به السفيرة لانا زكي نسيبة، المندوبة الدائمة للدولة لدى الأمم المتحدة، أمام اللقاء الرفيع المستوى الذي عقدته الجمعية العامة للأمم المتحدة الليلة قبل الماضية، حول مساهمات المرأة والشباب والمجتمع المدني في خطة التنمية ما بعد عام 2015، معتبرة الأمم المتحدة وأجهزتها، بما فيها «هيئة المرأة»، شريكا مركزيا لضمان أن تكون «المساواة بين الجنسين» في قلب خطة التنمية لما بعد عام 2015.

واستشهدت نسيبة في معرض بيانها ببعض الحقائق والأرقام التي تشير إلى أن النساء والفتيات يساهمن بصورة حيوية وفعالة في رفاه الأسرة ونمو المجتمع بشكل عام.

وقالت: إن الاستثمار في النساء والفتيات، خاصة في مجال تعليمهن، يحقق تحسنا كبيرا وملموسا في قطاعات الصحة والتغذية والدخل ومعدلات البقاء على قيد الحياة للأطفال.

وأكدت أن النجاح في تحقيق الهدف الأشمل لخطة التنمية العالمية بعد عام 2015 تحت شعار «القضاء على الفقر» يحتم على جميع أصحاب المصلحة والشركاء إنهاء عدم المساواة وإتاحة الفرصة لجميع شرائح المجتمع، بمن فيهم النساء والأطفال والشباب، من أجل ضمان المساهمة الكاملة في عملية التنمية الشاملة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض