• الجمعة 26 ذي القعدة 1438هـ - 18 أغسطس 2017م

السودان.. الدوري الممتاز ينطلق اليوم

المريخ يبدأ الدفاع عن اللقب أمام الأمل عطبرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 فبراير 2012

معاذ كمبال (الخرطوم) - تعود الحياة إلى ملاعب الدوري السوداني من جديد في النسخة السابعة عشرة، بمشاركة أربعة عشر نادياً، يمثلون أغلب مناطق السودان، وتلعب البطولة بنظام الذهاب والإياب، ويتوج باللقب صاحب أكبر عدد من النقاط، ويحق لصاحب المركزين الأول والثاني المشاركة في بطولة دوري أبطال أفريقيا، بينما يذهب الثالث والرابع للمشاركة في بطولة كأس الاتحاد الأفريقي (الكونفدرالية)، ومؤخراً بات الاتحاد يمنح صاحب المركز الخامس حق المشاركة في بطولة شرق ووسط أفريقيا للأندية “سيكافا”.

ويبدأ المريخ المتوج باللقب مشواره أمام جمهوره عندما يستضيف الأمل عطبرة، ولن تكون مهمة الفريقين سهلة على الاطلاق، نظراً للتحضيرات المتوسطة للمنافسة، لكن صاحب الأرض مرشح فوق العادة لالحاق الهزيمة بضيفه، والحصول على ثلاث نقاط مهمة في رحلة المحافظة على اللقب.

وبدوره لن يكون هنالك خيار أفضل من الفوز امام الهلال الوصيف عندما يحل ضيفاً على الأهلي شندي في التوقيت ذاته، وتفوح رائحة الثأر من المباراة، فصاحب الأرض المشارك في بطولة كأس الاتحاد الأفريقي (الكونفدرالية) استطاع الموسم الماضي أن يلحق الهزيمة بالهلال بفضل نجمه فيصل موسى الذي انتقل مؤخراً لصفوف المريخ.

وسيشهد ملعب ستاد بورتسودان مباراة على صفيح ساخن بين الهلال الساحل والنيل الحصاحيصا، فيما يتعين على الأهلي مدني العائد من جديد للمنافسة أن يثبت جديته في إعادة هيبيته المفقودة باستضافة النسور العسكري، وستختتم الجولة غداً بمواجهة الأهلي الخرطومي وضيفه الجزيرة.

وترجع فكرة إطلاق البطولة للعام 1994 عندما أجازت الجمعية العمومية للاتحاد العام لكرة القدم تنظيم الدورى العام، وذلك باختيار الفرق العشر التي ستتأهل للمرحلة الثالثة لدورى السودان موسم 1995 - 1996، واختيرت أندية “الهلال، المريخ، الموردة، شمبات، هلال الساحل، حي العرب بورتسودان، المريخ والهلال الحصاحيصا، الأهلي مدني والعصمة الكاملين.

ومنذ انطلاق البطولة في عام 1996 لم يتمكن اي فريق عدا طرفي القمة الهلال والمريخ في الحصول على اللقب الذي بات حكراً عليهم، ويستبعد المراقبون مولد بطل جديد في الوقت الراهن، نظراً لفارق الإمكانات المالية والموارد البشيرية التي يتمتع بها العملاقان، ويتمتلك الهلال أكبر عدد من البطولات في رصيده بعدما توج بها بعشرة مواسم في أعوام 1996 و1998 و1999 و2003 و2004 و2005 و2006 و2007 و2009 و2010، ويأتي المريخ من خلفه بحصوله على ستة ألقاب نالها أعوام 1997 و2000 و2001 و2002 و2008، وأخيراً 2011.

ويعد قائد فريق الهلال هيثم مصطفي النجم الأول لبطولة الدوري الممتاز من دون منازع فقد تمكن من تحقيق كل شي ممكن فى هذه المنافسة، وأصبح اللاعب الوحيد الذى شارك فى كل بطولات الدوري الممتاز 1996 - 2012، خاض خلالها حوالي 300 مباراة بنسبة 81% من مباريات الهلال فى البطولة.

ونال هيثم مصطفى شارة القيادة فى الهلال تسع سنوات منذ اعتزال حمد كمال موسم 2003، وهو ما لم يفعله لاعب من قبل فى الدوري الممتاز، كما نال لقب البطولة بصفته قائداً للفريق الأزرق 7 مرات، وهو أكثر من عدد بطولات المريخ الغريم التقليدي.

وعلى مدار الستة عشر عاماً الماضية حافظت أندية الهلال، المريخ، الموردة وهلال الساحل، على مقاعدها فيما شهدت المنافسة صعود وهبوط عدد كبير من الفرق، فيما غادرت أندية بتأشيرات خروج من دون عودة على غرار العصمة الكاملين، أشبال الدويم، موردة القضارف، الأهلى عطبرة والتاكا كسلا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا