• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

مواطنون ومقيمون يشيدون بالقرار ويؤكدون:

ربط دفع المخالفات والغرامات بالسفر والمغادرة يحفظ الحقوق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 مايو 2016

جمعة النعيمي (أبوظبي)

أعرب مواطنون ومقيمون عن سرورهم وترحيبهم بقرار ربط منظومة دفع المخالفات والغرامات بأنظمة السفر والمغادرة لمنع أي مقيم أو زائر من السفر قبل تسديد المخالفات كاملة، ودفع الغرامات المالية قبل السفر، مشيرين إلى أن تطبيق إجراءات رادعة ضد السائقين المستهترين الذين يرتكبون مخالفات تزيد قيمتها على 10 آلاف درهم، أمر في غاية الأهمية لضمان حفظ حقوق الدولة، وأمن وسلامة أفراد المجتمع.

وقال جاسم عيد المريخي: «إن قرار ربط منظومة دفع المخالفات والغرامات بأنظمة السفر، سيحفظ أموال الدولة من الهدر والضياع»، لافتاً إلى أن غالبية المشاكل التي كانت تقع في السابق، ترجع إلى عدم التزام بعض أبناء الجاليات دفع رسوم المخالفات المرورية.

وأضاف: «يجب إعطاء صورة واضحة ومعلومات وافية وكاملة عن قوانين قواعد السير والمرور في البلد للزوار القادمين من الدول الأخرى، كما أنه يتعين توضيح الأمر للمقيمين والزوار وإعلامهم بمختلف الطرق والوسائل، حتى إنْ تطلب الأمر دخولهم منتديات أو محاضرات توعية لرفع التوعية المرورية لهم»، لافتاً إلى أن هذا الأمر سيحفظ المجتمع من تعطل مصالحه، وإهدار حقوقه، حتى لا تعم الفوضى في المجتمع.

وأضاف: «إذا ما سافر شخص إلى بلد ما، فعليه الالتزام والتقيد بضوابط وقوانين البلد، وعدم كسر القوانين والضوابط والقواعد التي وضعتها حكومات الدول الأخرى»، مشيراً إلى أن التكاسل أو التخاذل في تطبيقها سيعود بالوبال والخسران.

ويرى عبدالله الشامسي: «إن القرار يحفظ الحقوق من الهدر والضياع»، لافتاً إلى أن القرار وضع النقاط على الحروف، وبتفعيل هذا القرار سيتم العمل على رصد المخالفين عن كثب، كما سيتم البحث في القضايا والأمور العالقة، وحل الأمور قبل تفاقمها، وهروب الأشخاص المعنيين.

وأضاف: «إن القرار لم يوضع عبثاً، بل لرصد كل المخالفين على حد سواء، وهناك كاميرات ورادارات رقمية وذكية، تساعد في اختصار واختزال الوقت، لرصد المخالفين بشكل يومي».

وأضاف عمر محمد الشلح: «إن قرار ربط منظومة دفع المخالفات والغرامات بأنظمة السفر، قرار سديد وسيحفظ حقوق وواجبات كل من أجهزة الشرطة والمقيمين أو الزوار، ويجب أن يكون ضمير الشخص المرتكب للمخالفة حياً، وأن يتعاون مع أجهزة الشرطة لدفع المخالفات المرورية المستحقة عليه».

ويرى علي إسحاق الأميري أن القرار يحفظ أموال الدولة من الضياع، لافتاً إلى أن القرار سيضمن رجوع الأموال للدولة، وسيرفع من الثقافة والتوعية المرورية لكثير من الناس الذين لا يبالون بدفع الغرامات أو المخالفات المرورية في وقتها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض