• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

شملت «الإسلامية» و«العربية» والدراسات الاجتماعية و«الفنون»

«التربية» تطرح ممارسة لإعداد الأدلة التقويمية لخمس مواد دراسية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 مايو 2016

دينا جوني (دبي)

أعلنت وزارة التربية والتعليم، طرح ممارسة في إعداد أدلة تقويمية لخمس مواد دراسية في العلوم الإنسانية والفنون هي التربية الإسلامية، واللغة العربية، والدراسات الاجتماعية، والفنون البصرية، والفنون الموسيقية.

وتتسم الأدلة المطلوب توريدها للوزارة بمحاكاتها الأساليب الحديثة في التعليم، وبالتالي النواتج المطلوب قياسها. وتركز الوزارة في الإطار العام للأدلة المطلوبة، على تصميم اختبارات تراعي الفروق الفردية، وتقييم العمل الجماعي والتعاوني للطلاب، بدلاً من التركيز على الجانب الفردي في التقييم.

وقد حددت الوزارة الأحد المقبل آخر موعد للتقدّم من قبل المورّدين المتخصصين المرخّص لهم والمسجلين لدى غرف التجارة والصناعة بالدولة، وركزت الوزارة على خمسة من الشروط والمواصفات المطلوبة، وهي أن ينسجم الدليل مع الإطار المرجعي لمعايير التعلم الوطنية، ومراعاة الحداثة التربوية عند المعالجات التقويمية، وأن يرفق مع كل نسخة من دليل التقويم نسخة إلكترونية تفاعلية للنماذج الاختبارية والاستمارات، تمكن المعلم من إدخال البيانات والدرجات للطلبة، وأن يصمم دليل التقويم من نسخة واحدة إلكترونية للعام الدراسي كاملاً ولجميع الصفوف من الأول وحتى الثاني عشر، عام ومتقدم، وأن يتكون الدليل من سبعة فصول هي المقدمة، والعمق المعرفي، والاختبارات، واستراتيجيات التقويم وأدواته، ومراعاة الفروق الفردية، ومراجعة نتائج الأداء مع الطلبة، وملحق الاستمارات.

ومما جاء في لائحة الشروط التي وضعتها الوزارة ونشرتها على موقعها الإلكتروني، أن يتضمن الدليل أربع استراتيجيات مختلفة، تتعلق الأولى منها بتقويم الأداء، والثانية التقويم القائم على الورقة والقلم، والثالثة التقويم الذاتي، والرابعة تقويم ملف الطالب.

ويشمل تقويم الأداء، إدارة مهام الأداء، ومميزات مهام الأداء، وسلالم التقدير، وفعاليات مهام الأداء، وأمثلة تطبيقية لمهام الأداء، والملاحظة الصفية وآليات تطبيقها، وتقييم المشاريع بأنواعها.

كما حددت الوزارة ضرورة تضمين الدليل مراعاة الفروق عند بناء الاختبارات، وذكر الفئات التي تتم مراعاتها عند إعداد الاختبارات، وكيفية مراعاتها حسب أنواع التقويم المختلفة.

وقد وسعت الوزارة من دائرة تقييم الأداء الذي شمل تقييم مهام الأداء للطالب، وتقييم مهام الأداء لطلاب الصف، وتقييم أداء الطالب في مشروع، وتقييم أداء مجموعة من الطلبة في مشروع، تقييم عمل جماعي تعاوني.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا