• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

بولندا تثمن المساهمات الإماراتية الفاعلة للتخفيف من الأزمات الإنسانية المعاصرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 مايو 2016

وارسو (وام)

انطلقت في العاصمة البولندية وارسو أعمال لجنة المشاورات السياسية الأولى الإماراتية - البولندية، وذلك بديوان عام وزارة الخارجية البولندية.

ترأس الجانب البولندي الدكتورة يوانا فرونيسكا نائبة وزير الخارجية للتعاون الإنمائي والشؤون الأفريقية والشرق الأوسط، في حين ترأس الجانب الإماراتي أحمد عبدالرحمن الجرمن مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي للشؤون السياسية، بحضور الدكتور يوسف الصابري سفير الدولة لدى بولندا، والوفد المرافق.

جرى خلال أعمال اللجنة استعراض عدد من المواضيع ذات الاهتمام المشترك، وبحث سبل تعزيز التعاون وتطوير العلاقات الثنائية وتبادل وجهات النظر حول عدد من القضايا الإقليمية والدولية.

وثمنت الدكتورة يوانا فرونيسكا الشراكة الاستراتيجية القائمة بين البلدين، مشيدة بالزيارة التاريخية لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، إلى بولندا ولقائه الرئيس البولندي برونيسواف كوموروفسكي، واللذين شهدا الاتفاقيات ومذكرات التفاهم الموقعة بين البلدين، واعتبراها مرحلة جديدة من العلاقات الثنائية التي تشهد تطوراً ملحوظاً على مختلف المستويات، وأكدا أهمية التعاون على مستوى القطاع الخاص في كلا البلدين كرديف أساسي لدعم العلاقات الرسمية، لاسيما على صعيد التأسيس لشراكات استثمارية في شتى القطاعات السياحية والعقارية والتجارية والصناعية والزراعية والتقنية.

وثمنت معاليها الدور الذي تضطلع به دولة الإمارات على الساحة الإنسانية الدولية، ومساهمتها الفاعلة في التخفيف من الأزمات الإنسانية المعاصرة، وعبرت عن تطلع بلادها لبناء شراكة دائمة مع دولة الإمارات، تسهم في توسيع آفاق التعاون وترسيخها في جميع المجالات التنموية بين البلدين.

من جانبه، أشاد مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي للشؤون السياسية بالعلاقات الإماراتية - البولندية، مؤكداً حرص واهتمام دولة الإمارات بتعزيز وتطوير هذه العلاقات، بما يعكس طموحات وتوجهات القيادة العليا في البلدين.

وثمن الجهد الذي يضطلع به البلدان على مستوى التعاون في الأمم المتحدة ووكالاتها المتخصصة في بيئة مثالية، تعزز من قيم المشاركة والمسؤولية الاجتماعية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض