• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م

أبوظبي تستضيف حوار السياسات الاقتصادية بين الإمارات وأميركا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 فبراير 2012

أبوظبي (وام) - عقد بديوان عام وزارة الخارجية أمس اجتماع تحضيري لمناقشة استضافة دولة الإمارات في العاصمة أبوظبي غداً حوار السياسات الاقتصادية الأول بين دولة الإمارات والولايات المتحدة الأميركية على مستوى كبار المسؤولين.

ويرأس الجانب الإماراتي خالد غانم الغيث مساعد وزير الخارجية للشؤون الاقتصادية، ومن الجانب الأميركي جوزيه فرنانديز مساعد وزير الخارجية للشؤون الاقتصادية والطاقة والأعمال في الولايات المتحدة الأميركية.

ويهدف الحوار الى تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين من خلال تبادل الآراء حول التعاون الاقتصادي وتطويره، بما يخدم المصالح المشتركة، وتطبيق أفضل الممارسات لتحسين البيئة الاستثمارية.

وانطلاقا من العلاقات الثنائية الاقتصادية والتجارية المتميزة بين البلدين فإن البلدين يسعيان إلى العمل على زيادة حجم التبادل التجاري التي بلغت العام الماضي نحو 18,5 مليار دولار، بزيادة عن العام الذي سبق بنحو 44%، وتذليل العقبات التجارية بين الجانبين، والتعاون بشأن عقد ورش عمل متخصصة، وبناء القدرات الفنية، واستكشاف الفرص الاقتصادية الأخرى التي من شأنها تعزيز اقتصاديات البلدين.

ويوجد أكثر من 750 شركة أميركية، و30 ألف مواطن أميركي، يعملون في الدولة في مختلف القطاعات الاقتصادية. وشارك في الاجتماع ممثلون من الجهات الحكومية في الدولة ممثلة في وزارة التجارة الخارجية، ووزارة المالية، ووزارة الاقتصاد، ومصرف الإمارات المركزي، والهيئة الاتحادية للجمارك، وهيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا