• السبت غرة صفر 1439هـ - 21 أكتوبر 2017م

رئيس اللجنة التنظيمية الخليجية يشيد بجهود بن ثعلوب ويؤكد:

الجودو الإماراتي نموذج يحتذى به

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 فبراير 2012

أبوظبي (الاتحاد) - أشاد الكويتي عبيد زايد العنزي رئيس اللجنة التنظيمية للجودو بدول مجلس التعاون الخليجي بالنقلة الكبيرة واللافتة التي شهدتها لعبة الجودو مؤخرا على مستوى الإمارات، بفضل الاهتمام والدعم الكبيرين اللذين تحظى بها اللعبة من قبل محمد بن ثعلوب الدرعي رئيس اتحاد المصارعة والجودو والجو جيتسو، مما ساهم في احداث طفرة كبيرة والنقلة النوعية منذ توليه رئاسة الاتحاد.

وقال: “النجاحات الفنية والإدارية التي تحققت على مختلف الأصعدة تصب في إطار الارتقاء بلعبة الجودو على مستوى المنطقة ونشر الوعي بأهميتها، والخطوة التي أقدم عليها اتحاد الجودو الإماراتي باعتماد إقامة أول مسابقة دوري للعبة أبريل المقبل، تمثل تحولا كبيرا في مسارها الصحيح وبداية حقيقية لنشر اللعبة والارتقاء بها بشكل أوسع على المستوى المحلي والخارجي”.

وأضاف العنزي خلال تصريحات صحفية في ختام الاجتماع الثالث عشر للجنة التنظيمية للجودو لدول الخليج العربية الذي عقد بالكويت الأسبوع الماضي “أن اتحاد الإمارات للجودو يعتبر الأكثر تطورا ونشاطا على مستوى المنطقة في الفترة الأخيرة مما يعكس الدور والاهتمام الكبير الذي يحظى به الاتحاد من قبل محمد بن ثعلوب الدرعي الرئيس الفخري للاتحاد العربي للجودو الذي وضع لعبة الجودو في المكانة المميزة التي تستحق من خلال متابعته المستمرة وحرصه الدائم على دعم اللعبة وتوفير كل سبل تطورها ونجاحها”، مطالبا الاتحادات الخليجية والعربية والقارية أيضا بالسير على درب الإمارات لاقتفاء اثر التطور، مشيرا إلى ان اللعبة تراجعت فنيا في الآونة الأخيرة على الصعيد العربي، وحتى لا تتسع الفجوة لا بد من تحركات وجهود حثيثة لعودة أبطال العرب في الجودو للتألق على مسرح اللعبة دوليا.

وتقدم العنزي رئيس اللجنة التنظيمية للجودو بدول التعاون الخليجية رئيس الاتحاد الآسيوي للجودو بالشكر لرئيس وأعضاء اتحاد الإمارات على الجهود الكبيرة التي بذلها الاتحاد مؤخرا للارتقاء باللعبة ومساهمته الفاعلة في استضافة وتنظيم العديد من الفعاليات الإقليمية والقارية والدولية، التي كان لها كبير الأثر في إنجاح أجندة اللعبة على مختلف المستويات.

وكانت اللجنة التنظيمية للجودو بمجلس التعاون لدول الخليج العربية قد عقدت الاجتماع الثالث عشر للجنة التنظيمية والتاسع عشر للجنة الفنية برئاسة عبيد زايد العنزي وبحضور أعضاء اللجنة محمد أحمد السليطي من قطر ومحمد جاسم السجواني “الإمارات” ومعمر سعد المعمر “السعودية” والدكتور برغش الجفناوي أمين عام اللجنة التنظيمية “الكويت” وأحمد عبد اللطيف سكرتير اللجنة.

ورحب رئيس اللجنة التنظيمية بالحضور في بلدهم الثاني، وتم بعد ذلك استعراض جدول الأعمال للاجتماع، واعتماد محضر الاجتماع السابق، كما تم عرض واعتماد محضر الاجتماع الثامن عشر والتاسع عشر للجنة الفنية، وقررت اللجنة اعتماد إقامة البطولة الخليجية السادسة عشرة للناشئين والشباب والرجال في ضيافة دولة قطر خلال الفترة من 6-10 سبتمبر 2012 المقبل، كما وافقت اللجنة على إقامة دورة تنظيم وإدارة تسبق البطولة الخليجية التي ستقام بعد عيد الفطر المبارك في قطر.

وسبق اجتماع تنظيمية التعاون للجودو اجتماع اللجنة الفنية برئاسة السعودي معمر سعد المعمر، وبحضور ناصر التميمي من الإمارات وفهد الفرحان وهشام راشد “الكويت” وعادل المرزوقي “قطر” وتم خلاله استعراض تحضيرات دولة قطر لاستضافة البطولة الخليجية السادسة عشرة ومناقشة الموعد المناسب لإقامتها تفاديا لشهر رمضان المبارك، وتقدم ناصر التميمي بمقترح استضافة بطولة الأندية للرجال في شهر رمضان المبارك وهو الاقتراح الذي تمت الموافقة عليه واعتماده في اجتماع اللجنة التنظيمية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا