• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

مسافي يستضيف التعاون

«الكوماندوز» يصطدم بـ «الحصن» ومسافي يستضيف التعاون اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 فبراير 2015

سيد عثمان

الفجيرة (الاتحاد) تقام اليوم مباراتان في ختام الأسبوع الثالث عشر لدوري الدرجة الأولى لكرة القدم، يلتقي مسافي مع التعاون، في الساعة الخامسة والنصف، والشعب مع دبا الحصن، في الساعة الخامسة و35 دقيقة مساءً، تشهد القمة، التي نجح «الكوماندوز» في استعادتها بالجولة الماضية، تحدياً كبيراً اليوم، حيث إن الشعب صاحب المركز الأول، برصيد 27 نقطة من 11 مباراة، على موعد مع دبا الحصن الطموح الذي يحتل المركز الثامن برصيد 12 نقطة من 11 مباراة، والذي يسعى بعدما عزز صفوفه بصفقات شتوية بالتعاقد مع النيجيري أوتشي أوجبا هداف دبا الفجيرة السابق والجابونى جيليس والسنغالى إريك، لعروض أقوى وظهور أفضل في الدور الثاني. وهل ينجح دبا الحصن بثوبه الجديد في رد اعتباره، بعدما خسر بملعبه من «الكوماندوز» بصعوبة 1-2 في الدور الأول أم أن الشعب بقيادة هدافه وهداف المسابقة الفرنسي ميشيل، ومعه مواطنه سيمون سوف يعبر هذه العقبة بنجاح بفوز جديد يثبت أقدامه على قمة المسابقة؟. وكان الشعب على مستوى التحدي في الجولة الماضية، بعدما نجح في القبض على الصدارة من جديد، والقفز من مقعد الوصيف إلى المركز الأول بالفوز على رأس الخيمة بملعب دبا الفجيرة بهدفين نظيفين، بينما قدم دبا الحصن أمام مسافي واحدة من أقوى مبارياته، وانتهى اللقاء بتعادل الفريقين 3-3. وفي المباراة الثانية، فإن المؤشرات ترجح كفة مسافي صاحب الأرض، والذي يحتل السابع برصيد 13 نقطة من 11 مباراة، حيث إنه يعد الأفضل دفاعياً بشكل خاص عن ضيفه التعاون الذي يمتلك هجوماً جيداً، ودفاعاً يعد الأضعف في المسابقة، وتلقت شباكه 36 هدفاً، ويحتل المركز قبل الأخير، برصيد 6 نقاط من 11 مباراة، وكان على موعد مع خسارة ثقيلة في الجولة الأخيرة بملعبه أمام ضيفه حتا 4-8. يحاول التعاون غسل أحزان الجولة الماضية، وبالتالي رد اعتباره، بعدما خسر في الدور الأول من مسافي 1-3، أما مسافي فيملك طموح تأكيد التفوق، خاصة أنه كشر عن أنيابه في الوقت القاتل خلال لقاء الجولة الماضية، عندما أحرز 3 أهداف متتالية، ليحول خسارته أمام دبا الحصن إلى التعادل 3-3، ينتظر أن تشهد المباراة ندية وروحاً حماسية من الجانبين اليوم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا